أبطال عالم «مارفل» يتساوون في أجورهم رجالاً ونساء

92 مشاهدة

الوكالات ـ «سينماتوغراف»

في الوقت الذي تحقق فيه أفلام “مارفل” التي تقدم أبطال مجلات الكوميك الشهيرة أرباحا عالية، فإن ممثليها يتقاضون أجورا عالية، ما دفع بالشركة المنتجة للرد، إثر تقرير أورده موقع “The Hollywood Reporter” ذكر فيه أن الممثلة الأميركية سكارليت جوهانسون ستحصل على الأجر نفسه الذي حصل عليه زملاؤها من الرجال؛ أي ما يعادل 15 مليون دولار عن فيلمها المقبل “Black Widow” الذي يعد أول فيلم منفرد لشخصية “الأرملة السوداء” التي جسدتها جوهانسون في العديد من الأفلام السابقة.

وبذلك يتساوى ما ستحصل عليه جوهانسون مع ما حصل عليه كريس إيفانز عن “Captain America: Civil War” وكريس هيمسورث عن “Thor: Ragnarok”، كما حصل كل منهما على 15 ملين دولار لدورهما في “Avengers: Infinity War” والفيلم المقبل “Avengers 4”.

وظهرت سكارليت جوهانسون في 6 أفلام لـ”مارفل”، بما في ذلك أول أفلام سلسلة “Avengers” الذي تقاضت عنه مبلغا ضئيلا مقارنة بما تقاضاه روبرت داوني جونيور عن الفيلم نفسه؛ إذ وصل أجره إلى 50 مليون دولار، على الرغم من أنه حقق نحو 500 مليون دولار عن أول أفلام سلسلة “Iron Man”.

وفي وقت سابق من هذا العام، تصدرت الممثلة الأميركية لائحة الممثلات الأعلى أجرا التي أصدرتها مجلة “Forbes” في الفترة من 1 حزيران (يونيو) 2017 إلى 1 حزيران (يونيو) 2018 بعد حصولها على 40.5 مليون دولار.

ووفقا لما ذكره تقرير “The Hollywood Reporter”، فقد حصل بطل “Black Panther”، شادويك بوسمان، على مليوني دولار، ومن المتوقع أن يرتفع هذا المبلغ بشكل كبير لدى مشاركته في التتمة.

وحصلت الممثلة الأميركية بري لارسون على 5 ملايين دولار عن فيلمها المقبل “Captain Marvel” الذي سينطلق بدور العرض الأميركية يوم 8 آذار (مارس) 2019.

وردا على تقرير The Hollywood Reporter، قال المتحدث باسم “مارفل”: “تشكك استديوهات “مارفل” في دقة هذه الأرقام، وفيما يتعلق بسياسة الخصوصية، فإننا لا نعلن على الإطلاق عن أجور الممثلين أو شروط الصفقات التي تجريها الشركة معهم”.

«رازيا» فيلم جديد لنبيل عيوش عن الظلم الاجتماعي في المغرب

مراكش ـ «سينماتوغراف» بعد فيلمه الأخير “الزين اللي فيك” والجدل الذي رافقه، يعود المخرج المغربي نبيل عيوش بعمل سينمائي جديد يحمل عنوان “رازيا”، وهو العمل الذي اختار تصويره بمدينة الدار البيضاء. نبيل عيوش تحدث

مزيد   1993