أجيال السينمائي في دورتة الثانية يعرض أكثر من 90 فيلماً من 43 بلداً

650 مشاهدة
بحضور سلمى حايك وناجي أبو نوار ومجموعة من الضيوف المميزين
“أجيال السينمائي” في دورتة الثانية يعرض أكثر من 90 فيلماً من 43 بلداً
21 فيلماً طويلاً وأكثر من 40 فيلماً قصيراً تعرض في برنامج المهرجان للجمهور
الدوحة ـ “سينماتوغراف”
 
يعرض مهرجان أجيال السينمائي في دورته الثانية أكثر من 90 فيلماً لمخرجين محليين ودوليين لامعين في الفترة من 1 إلى 6 ديسمبر في الحي الثقافي كتارا.
 
ويتضمن برنامج هذا العام مجموعة متنوعة من العروض العامة المفتوحة للجمهور والعروض الأولى وعروض السجادة الحمراء بالإضافة إلى الفعاليات الخاصة والمعارض وفعاليات الأسرة. وتضم قائمة الأفلام 21 فيلماَ طويلاً تعرض على مدار ستة أيام، عشرة منها لصانعي أفلام يخرجون أفلاماً للمرة الأولى أو الثانية، من ضمنهم فيلم “ماكوندو” (النمسا، ألمانيا) للمخرجة سودابيه مورتزاي، “الولد النملة” (الدنمارك) للمخرج أسك هاسيلبالش، # فتاة شيكاغو (الولايات المتحدة، سوريا) للمخرج جو بيسكاتلا، والعرض العالمي الأول لفيلم الليلة الافتتاحية “السبّاقات” (الولايات المتحدة، قطر) للمخرجة آمبر فارس، والذي حصل على دعم مؤسسة الدوحة للأفلام لصانعي الأفلام الصاعدين في منطقة الشرق الأوسط والعالم.
 
وتتضمن قائمة الأفلام الطويلة العرض العالمي الأول للفيلم الوثائقي حول سباق السيارات الخاص بالنساء، المليء بالحركة والتشويق والأول من نوعه في الشرق الأوسط. كما تتضمن العرض الأول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لفيلم الرسوم المتحركة “النبي لخليل جبران” (فرنسا، لبنان، قطر، الولايات المتحدة) من إنتاج وبطولة سلمى حايك وسيعرض في الليلة الختامية للمهرجان، وهو مقتبس عن كتاب النبي للأديب جبران خليل جبران من إخراج روجر ألرز (الأسد الملك) بالإشتراك مع عدد من المخرجين الفائزين بجوائز من مختلف أنحاء العالم من ضمنهم فنان التحريك الخليجي المعروف محمد سعيد حارب.
 
وقد أكد عدد من الضيوف المميزين حضورهم للمهرجان من بينهم مجموعة من فريق عمل فيلم النبي لخليل جبران المنتجة والممثلة سلمى حايك بينولت والمخرج روجر ألرز ومخرجي الأجزاء جوان جراتز ومحمد سعيد حارب. كما سيحضر المهرجان آمبر فارس مخرجة الفيلم الوثائقي الذي سيعرض في الليلة الافتتاحية السبّاقات مع فريق العمل والممثلين.
 
وسيكون من بين الحضور أيضاً المخرج الأردني ناجي أبو نوار ممثلاً فيلم “ذيب”، وهو واحد من الأفلام العديدة الحاصلة على جوائز في برنامج الأفلام الطويلة. حصل فيلم “ذيب” على دعم من برنامج منح مؤسسة الدوحة للأفلام، وتدور أحداثه حول فتى بدوي ينطلق في رحلة خطرة في قلب الصحراء في فترة انهيار الامبراطورية العثمانية. فاز أبو نوار بجائزة “أوريزونتي لأفضل مخرج” عند العرض العالمي الأول للفيلم في مهرجان البندقية هذا العام، وفاز أيضاً بجائزة “أفضل فيلم” من جوائز العالم العربي في مسابقة آفاق جديدة، وبجائزة “فبرسكي” لأفضل فيلم روائي طويل” في مهرجان أبو ظبي مؤخراً. وقد حصل أبو نوار على لقب “أفضل صانع أفلام عربي في العام” من مجلة فارييتي. 
 
وسيستمتع الحضور بفيلم الرسوم المتحركة الطويل “الولد والعالم” (البرازيل) للمخرج أليه أبرو، حيث يعالج قضايا العالم الحديث من خلال عيون طفل. وقد فاز الفيلم البرازيلي بجائزة “أفضل فيلم طويل” وجائزة الجمهور في مهرجان أنيسي الدولي للأفلام المتحركة. ويدور فيلم “إصابة” (الولايات المتحدة) للمخرج دامين تشازيل حول قصة أحلام مراهق ليصبح موسيقي جاز، وقد فاز بجائزتي الجمهور ولجنة الحكام الكبرى في مهرجان صندانس السينمائي لهذا العام.
 
ويعرض المهرجان أيضاً عدداً من الأفلام الطويلة من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تعالج قضايا اجتماعية في وقتنا المعاصر، من ضمنها “ديفرت” (أثيوبيا) للمخرجة زيريسناي ميهاري، وهو الفيلم الأثيوبي الرسمي المرشح لجائزة “أفضل فيلم بلغة أجنبية” في جوائز الأوسكار لهذا العام والتي شاركت فيه أنجلينا جولي كمنتج منفذ. يحكي الفيلم قصة فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً تتعرض للخطف وهي في طريقها إلى المنزل من المدرسة.يتبع فيلم  # فتاة شيكاغو قصة امرأة سورية شابة تساعد الثورة في بلدها الأم سورية من غرفة نومها في شيكاغو. وستكون ألاء بساتنه بين الحضور لتخبر الجمهور وحكام المهرجان عن تجربتها المميزة التي وثّقتها في الفيلم.
 
وتواصل الأفلام االمتحركة حضورها في مهرجان هذا العام مع عرض الفيلم الرائع قصة “الأميرة كاجويا” (اليابان) لمخرج الرسوم المتحركة الياباني الشهير إيساو تاكاهاتا، المؤسس الشريك مع المخرج هاياو ميازاكي للاستديو الأسطوري “جيبلي”، وفيلم “أغنية البحر” (إيرلندا، الدنمارك، بلجيكا، لوكسمبورغ، فرنسا) للمخرج توم مور، وهو مغامرة آسرة مستوحاة من الأسطورة الإيرلندية القديمة عن المخلوقات السحرية.
 
وسيضم برنامج الأفلام القصيرة أكثر من 40 فيلماً يعرض للجمهور خلال المهرجان، ومن ضمنها 20 في قسم “صنع في قطر” الذي يحتفل بجميع صانعي الأفلام القطريين والمقيمين في قطر. وسيعرض حصرياً بعض الأفلام القصيرة الإضافية للحكام المشاركين في تجربة دوحيات سينمائية.
 
ومن ضمن الأفلام القصيرة الكوميديا “السوداء الإيرانية مراسم لصديق” للمخرج كافيه ابراهيمبور، وفيلم الخيال العلمي القصير البريطاني الإيطالي “حنين إلى الماضي” للمخرج جياكومو كيميني، والفيلم الفنلندي التركي “مفاتيح الجنة” للمخرج براتيسين أفاميت الذي تدور أحداثه خلال الحرب الإيرانية العراقية، وفيلمين قصيرين من المملكة المتحدة هما: “البنات المحجبات” للمخرجة ندى الحديد احتفالاً بالموضة العالمية للمحجبات وفيلم “القيود” لنور وازي ومن بطولة إيميليا كلارك نجمة مسلسل Game of Thrones.
 
وقالت فاطمة الرميحي مدير مهرجان أجيال السينمائي والرئيس التنفيذي بالإنابة لمؤسسة الدوحة للأفلام :”نحن فخورون حقاً ببرنامج مهرجان أجيال السينمائي لهذا العام، الذي أصبح مهرجاناً لجميع الأجيال. سيجد عشاق الأفلام من كافة الأعمار برنامج المهرجان غنياً بالفرص لاستكشاف العديد من الأفلام المثيرة والتفاعل معها، وهي أفلام تعالج مواضيع مختلفة ابتداءً من القصص الساحرة للبحر والطبيعة وصولاً إلى عالم الموسيقى والقضايا العصرية عن التغيرات والتحولات الاجتماعية”.
 
وأضافت الرميحي :”سعينا لأن نجمع الشباب معاً في بيئة إبداعية ملهمة، وأعتقد بأن برنامج هذا العام سيطلق العنان لخيالهم ويتيح لجميع المشاركين والحضور الاحتفال بالسينما في جميع أشكالها وأنماطها”. 

«أميركان سنايبر» يحتل صدارة إيرادات السينما بأميركا الشمالية

الوكالات ـ «سينماتوغراف» احتل فيلم الحركة الجديد «أميركان سنايبر» للممثل برادلي كوبر، صدارة إيرادات السينما في أميركا الشمالية، خلال الأيام الثلاثة الماضية، وجمع 90.2 مليون دولار. أخرج الفيلم كلينت ايستوود، وشارك في بطولته سيينا

مزيد   1097