البلجيكى لوكاس دهونت: استكشاف الجنس ألهمني لصناعة فيلم «Girl»

112 مشاهدة

كان ـ «سينماتوغراف»

فيلم “Girl ـ فتاة” هو أول عمل روائى طويل للمخرج البلجيكى لوكاس دهونت، ويركز على فكرة استكشاف الجنس من خلال شخصية لارا البالغة من العمر 15 عاماً تحلم بأن تصبح راقصة، ويعرض الفيلم فى مسابقة “نظرة ما” ضمن فعاليات مهرجان كان السينمائى الدولى فى دورته الـ71.

وأكد مخرج العمل لوكاس دهونت خلال حواره للموقع الرسمى للمهرجان إنه استوحى فكرة العمل عام 2009، عندما قرأ مقالاً فى جريدة بلجيكية عن فتاة صغيرة، ولدت فى جسد صبى، لم تكن تريد شيئاً أكثر من أن تصبح راقصة باليه، فقال: “أدهشتنى القصة على الفور وظللت أفكر فى كيفية تنفيذها، وكنت أجد هذه الفتاة بالنسبة لى مثالا للشجاعة وقلت لنفسى: إذا قمت بعمل أول فيلم روائى طويل يكون عنها”.

وعن تنفيذ الفيلم قال: “تم تصوير العمل خلال شهرين فى الصيف، وكان التحدى الأكبر الذى واجهنا هو تعليم الـ”choreography” أو فن الرقص للمجموعة الشابة من الراقصين الذين يعملون معنا فى الفيلم، معظمهم فى سن 15 عاماً، تمرنوا على ذلك لمدة ثلاثة أشهر قبل بدأ التصوير، وفى أول 6 أيام قمنا بتصوير جميع المشاهد الخاصة بالرقص، لقد كانت بداية صعبة للغاية بالنسبة لنا جميعا، أردنا أن نكون قادرين على تصوير 360 درجة فى استوديو الرقص، وهذا يعنى أن الجميع كان عليهم أن يرقصوا طوال الوقت.

وأضاف لوكاس: “هناك الكثير من الأشياء التى ألهمتنى لتنفيذ هذا العمل لكن فى الحقيقة أكبر إلهام كان من المتحولين الشباب الذين التقيت بهم من أجل كتابة السيناريو لهذا الفيلم، فهم جميعاً يتحدون المعايير فى مجتمعنا ويختارون الصيغة المناسبة لأنفسهم”.