الثلاثاء القادم: عرض «لم نكن نحن الأبطال» في قاعة ابن زيدون بالجزائر

1294 مشاهدة

الجزائر ـ «سينماتوغراف»:  جمال محمدي

قررت الجهة المنتجة لفيلم «لم نكن نحن الأبطال»، للمخرج الجزائري نصر الدين قنيفي تنظيم العرض الافتتاحي للفيلم رسمياً الثلاثاء القادم 24 أكتوبر تشرين الأول بقاعة إبن زيدون برياض الفتح بالعاصمة الجزائرية، وهو من إنتاج وزارة الثقافة، المركز الوطني لتطوير السينما، المنتج المنفذ ميسان للإنتاج، ويصنف في خانة الأفلام الثورية والنضالية، ومستلهم من كتاب يحمل العنوان «المعتقل» للكاتب والمجاهد الجزائري عبدالحميد بن زين، الذي يدور حوله الفيلم كراوي لمعاناة أكثر من أربعين آخرين من المناضلين الجزائريين الذين تعرضوا إلى  الاعتقال والاحتجاز بأحد المحتشدات العسكرية في بوغاري، تحت إمرة ضباط الفيلق المتخصص في المعاملات النفسية بمن فيهم الضباط النازيون السابقون، حيث يتعرض السجناء للتعذيب الجسدي والمعنوي والأعمال الشاقة والإهانات يومياً بهدف إجبارهم على التخلي عن نضالهم.

يتمكن بن الزين من تهريب كتاب يسرد فيه معاناة المعتقلين وجحيم المعتقل عن طريف والدته، وعشية الاستقلال يخبر السجناء عن طريق ضابط فرنسي كان  يتعاطف معهم أن المعتقل قد أصبح قضية دولية وأنهم لم يصبحوا معزولين عن العالم وأن تضحياتهم لم تذهب هباء وأنهم فعلا كانوا ابطالاً.

يتقاسم دور البطولة في هذا الفيلم الذي كان منتظراً منذ مدة، كل من احمد رزاق بدور احمد الزين والمثل الفرنسي  جاك سيراس، وعز الدين بوشمال، لويزة هباني، عبدالكريم بوقطوف، العيد جلول، حميد عميروش وغيرهم من الممثلين الجزائريين.

يذكر أن المخرج نصر الدين قنيفي يحمل في مساره السينمائي الحافل كتقني صورة ومخرج متمكن العديد من الاعمال السينمائية والوثائقية.

صحيفة إسبانية تشيد بأعمال فرهادي وتصفه بأستاذ السينما الايرانية

 الوكالات ـ «سينماتوغراف» في مقال تحت عنوان “في مسار أرتور ميلر”، كتبت صحيفة “لاوانغوارديا” الإسبانية، أن المخرج الايراني أصغر فرهادي و بعد وفاة المخرج الكبير عباس کيارستمي، يعتبر أستاذ السينما الايرانية. وأشادت الصحيفة الإسبانية

مزيد   762