«الدوحة للأفلام» تعرض أعمالاً من إخراج قطريين وخليجيين

525 مشاهدة

الدوحة ـ «سينماتوغراف»

تعرض مؤسسة الدوحة للأفلام أربعة أفلام قصيرة من إخراج صناع أفلام قطريين وخليجيين يومي 30 و31 يوليو الجاري في متحف الفن الإسلامي، وذلك ضمن سلسلة عروض «حكايات خليجية» التي تقيمها المؤسسة كل ثلاثة أشهر لإبراز أصوات سينمائية من منطقة الخليج.

وتأكيدا لالتزام المؤسسة بدعم المواهب الصاعدة وبتعزيز ثقافة تقدير الأعمال السينمائية، تلي عروض الأفلام الأربعة جلسات حوارية مع عدد من صناعها ونجومها.

وفي هذا السياق، قالت السيدة فاطمة الرميحي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام «يسعدنا إتاحة الفرصة أمام جمهور السينما في قطر للاستمتاع بباقة من الأفلام الخليجية المتميزة، فنحن في مؤسسة الدوحة للأفلام نكرس جميع جهودنا لدعم أصحاب المواهب في منطقتنا، ولا بد أن مد جسور التواصل بين صناع الأفلام وجمهور السينما جزء أصيل من هذا الدعم».

وأضافت الرميحي في كلمة لها تضمنها بيان صادر عن مؤسسة الدوحة للأفلام، أن سلسلة عروض حكايات خليجية هذه، ستمكن عشاق السينما من مشاهدة هذه الأفلام على الشاشة الكبيرة، وذلك إلى جانب إتاحة هامش مهم لتفاعل الجمهور مع فريق العمل وطاقم التمثيل بهدف التعرف على العملية الإبداعية التي رافقت صناعة الفيلم.

وتضم قائمة الأعمال المقرر عرضها نهاية الشهر الجاري في إطار سلسلة «حكايات خليجية» فيلم «قرار» للمخرج القطري علي الأنصاري (قطر، 2014) الذي حظي بتنويه خاص في قسم «صُنع في قطر» لدورة عام 2014 من مهرجان أجيال السينمائي، وذلك تقديراً «للحرفية العالية في التنفيذ التقني على مستوى الإخراج والتصوير والتمثيل والمؤثرات الخاصة».

ويروي «قرار» قصة مثيرة لزوجين شابين يحاولان النجاة من وباء خطير حوّل جميع سكان المدينة إلى مخلوقات زومبي آكلة للبشر. ويتبع عرض الفيلم جلسة حوارية مع المخرج علي الأنصاري وبطل الفيلم محمد شريف.

وأما فيلم «جاي حليب» (الكويت، 2013) لمشعل الحليل، فيحكي قصة بحث أحمد عن والده ناصر، بدءاً بالمطعم حيث اعتاد الأخير تناول فطوره كل صباح. وسرعان ما يكتشف أحمد أن والده المتقاعد متورط بتجارة الإقامات، ما يقوده إلى شريكه في الجريمة فاروق، لينطلق الرجلان في رحلة مشوقة وحافلة بالمواقف الطريفة، حيث يجولان في أنحاء العاصمة الكويتية بحثاً عن الرجل المسن.

وفي كل محطة من رحلتهما، نجد كوب شاي بالحليب في انتظار أحمد وفاروق، ليرفضه الأول ويشربه الثاني.

وأعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام أن قائمة الأفلام الأربعة التي ستعرضها ابتداء من بعد غد ستضم فيلم «كُشك» (الإمارات العربية المتحدة، 2014) من إخراج عبدالله الكعبي المعروف بأول أفلامه القصيرة «الفيلسوف» من بطولة الممثل الفرنسي المشهور جان رينو. وتدور أحداث الفيلم في أرض جبلية معزولة، حيث تفقد عجوز وعيها فجأة أثناء حملها بعض الأخشاب، بالإضافة إلى فيلم «بوصلة» (السعودية، 2014) من إخراج مجتبى سعيد وهو رابع الأفلام المقرر عرضها. ويحكي الفيلم قصة الطالبة نورة الأحمد حيث تأمرها ملحقية الطلاب السعوديين بالسكن مع زوجها مشعل خلال إقامتها في برلين بهدف الدراسة.

تجدر الإشارة إلى أن الأفلام «قرار» و«جاي حليب» و«بوصلة» ستعرض باللغة العربية مع توفر ترجمة إنجليزية، بينما يعرض فيلم «كشك» باللغة الفارسية مع توفر ترجمة عربية وإنجليزية، حيث تعرض هذه الأفلام في الساعة 7 مساء يوميّ 30 و31 يوليو بمتحف الفن الإسلامي.

«الشارقة السينمائي للطفل» يسلط الضوء على حياة الأطفال اللاجئين

  الشارقة ـ «سينماتوغراف» أعلنت مؤسسة (فن) الإماراتية المنظمة لمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل إن الدورة الرابعة للمهرجان والتي ستبدأ الأسبوع القادم تشهد مشاركة 425 فيلما من 59 دولة تركز في معظمها على حياة

مزيد   512