السعودية هيفاء المنصور تحصد جائزة «آي دبليو سي» للمخرجين

68 مشاهدة

دبي ـ «سينماتوغراف»

حصدت المخرجة السعودية هيفاء المنصور جائزة “آي دبليو سي للمخرجين” بمهرجان دبي السينمائي، عن مشروع فيلمها “ملكة الجمال”.

ويقدم المهرجان ودار الساعات السويسرية الفاخرة “آي دبليو سي شافهاوزن”، الجائزة سنوياً لدعم المخرجين الخليجيين.

وضمت قائمة المرشحين النهائيين للجائزة هذا العام إلى جانب المنصور، المخرجة والكاتبة الإماراتية نايلة الخاجة لمشروع فيلمها “حيوان”، والمخرج البحريني محمد راشد بوعلي لمشروعه “كومبارس”، والمخرجة العُمانية مزنة المسافر لمشروع فيلمها “تاج الزيتون”.

وفي حفل خاص أقيم، اليوم الخميس، بفندق رويال ميراج، استقبلت السجادة الحمراء لـ”آي دبليو سي” مجموعة من نجوم العرب والعالم.

وكان في استقبال نجوم الحفل ﺟﻮرج ﻛﻴﺮن، ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﻟﺪﺍﺭ آﻱ ﺩﺑﻠﻴﻮ ﺳﻲ ﺷﺎﻓﻬﺎﻭﺯﻥ، حيث استقبل العديد من الفنانين والإعلاميين على رأسهم كيت بلانيشت، وباتريك ستيورت، والفنانة التركية توبا، ويسرا، ومنة شلبي، وهند صبري وآخرون، إلى جانب المرشحين للجائزة، وكل من عبدالحميد جمعة، رئيس مهرجان دبي السينمائي، ومسعود أمر الله، المدير الفني للمهرجان.

وقالت هند صبري، عضو لجنة تحكيم الجائزة، إن «آي دبليو سي» إحدى الجوائز العالمية المهمة، فشراكتها مع “دبي السينمائي”، تدل على أن الشركات العالمية تدرك أهمية الفن والسينما، خصوصاً في الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن هذه الجوائز مهمة جداً في المنطقة، خصوصاً أنها تقدم دعماً مالياً قوياً للشباب، وللمحترفين الذين يبحثون عن فرصة لإظهار أعمالهم إلى النور.

وتعد هيفاء المنصور (43 عاماُ) من أبرز المخرجات السعوديات اللائي وضعن بصمتهن على الخارطة العربية. وسبق أن شاركت في مهرجان دبي السينمائي عام 2012، بفيلم “وجدة” الذي يعتبر أول فيلم روائي طويل يتم تصويره بالكامل في المملكة العربية السعودية، وهو يروي قصة إنسانية، يحتفي بقيم مثل حب الحياة والإصرار والعمل الدؤوب ويشمل إسقاطات على وضع المرأة السعودية، والفيلم من بطولة الطفلة وعد محمد والممثلة ريم عبدالله التي لعبت دور الأم.