«السينما لغة العالم» شعار الدورة السابعة لمهرجان وجدة للسينما المغاربية

200 مشاهدة

وجدة ـ «سينماتوغراف»

تنظم جمعية “سيني مغرب” الدورة السابعة لمهرجان وجدة للسينما المغاربية، خلال الفترة الممتدة بين 23 و27 يونيو الجاري، وذلك تحت شعار “السينما لغة العالم”.

وبحسب المنظمين، فإن هذه التظاهرة، التي تحمل اسم دورة “الفنان مصطفى الرواس”، تتوخى التعريف بالسينما المغاربية، والمساهمة في تنشيط الحقل الفني من خلال المساهمة في التكوين وترسيخ تقاليد الفرجة. كما تسعى إلى الانفتاح على التجارب السينمائية العالمية وتعزيز العلاقات بين الشعوب والثقافات.

وتتخلل فقرات المهرجان، بالإضافة إلى المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة والقصيرة، عروض سينمائية موازية في الهواء الطلق بمختلف مدن الجهة، وداخل المؤسسات الاجتماعية. كما سيستفيد هواة الفن السابع من الورشات التي ستخصص لمهن السينما (السيناريو ومبادئ أولية في الفيديو والماكياج والخدع السينمائية والكتابة والإنتاج).

وتشارك في هذه التظاهرة، بحسب المصدر ذاته، أسماء عربية من مجالي السينما والإعلام. كما ستنفتح على تجارب سينمائية عربية باستضافة السينما اللبنانية.

وعلى هامش المهرجان، سيتم تنظيم ندوتين علميتين و”ماستر كلاس” ولقاءات فنية مع كتاب ومسرحيين وشعراء، وذلك بحضور مثقفين مرموقين على الصعيد المحلي والوطني والدولي.

كما تكرم هذه الدورة نجوما من الحقل الفني والثقافي والاجتماعي اعترافا بعطاءاتهم في هذه المجالات.

ويؤكد المنظمون أن هذه الدورة تطمح إلى أن تشكل محطة أساسية تشرف مدينة وجدة، عاصمة للثقافة العربية للعام 2018.