القائمة الكاملة لجوائز «أيام قرطاج السينمائية 2017»

1096 مشاهدة

 

تونس ـ «سينماتوغراف»

فاز الفيلم الروائي الموزمبيقي «قطار الملح والسكر» للمخرج البرازيلي «ليسينيو أزيفيدو» بالتانيت الذهبي للمسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة بالإضافة إلى جائزة أفضل صورة في الدورة 28 لأيام قرطاج السينمائية، التي اختتمت مساء أمس السبت 11 نوفمبر 2017.

ويصور الفيلم، ومدته (93 دقيقة)، رحلة قطار يشق طريقه من موزامبيق إلى مالاوي لتبادل الملح والسكر، وأثناء مروره بالأحراش يتعرض القطار لإطلاق نار من قبل مسلحين متمردين، كما يتعرض ركابه لمضايقات من جنود غير منضبطين في وقت كان يفترض حمايتهم.

وحصد في نفس فئة الأفلام الروائية الطويلة «المتعلمون» للمخرج الجنوب أفريقي جون ترينجوف على التانيت الفضي، بينما ذهب التانيت البرونزي إلى الفيلم المغربي «وليلي» للمخرج فوزي بن سعيدي، وفاز الفيلم السنغالي «فيليستي» للمخرج آلان جوميز بجائزتي أحسن موسيقى وأفضل ممثلة للبطلة تشاندا بايا، بينما حصد التونسي عبد المنعم شويات جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم «مصطفى زد» للمخرج نضال شطا.

وجاءت بقية الجوائز الفنية الأخرى في الفئة ذاتها، كما يلي: جائزة أحسن مونتاج للمونتير توماس مارشان عن فيلم «طبيعة الحال» للمخرج الجزائري كريم موساوي، بينما حصد جائزة أحسن سيناريو الثلاثي ليلى بوزيد ووليد مطار وكلود لوباب عن فيلم «شرش» للمخرج التونسي وليد مطار.

وفي فئة الأفلام الروائية القصيرة، حصدت التونسية مفيدة فضيلة على التانيت الذهبي عن فيلم «آية»، وذهب التانيت الفضي للثلاثي السنغالي لوبي بابي بونامي وكريستوف رولان ومارك ريكيا عن اخراجهم لفيلم «ديم ديم»، بينما حصل المخرج المصري أحمد نادر على التانيت البرونزي عن فيلم «ونس»، وتسلمت المخرجه التونسية إيمان الناصري تنوياً خاصاً من لجنة التحكيم عن فيلم «أسرار الريح».

وفي فئة الأفلام الوثائقية الطويلة، حصد التانيت الذهبي فيلم «كورو دو باكورو» للمخرج سمبليس جانو هيرمان من بوركينا فاسو، وفاز بالتانيت الفضي الفيلم السنغالي «كيميتو – الشيخ أنتا» للمخرج عصمان ويليام مباي، بينما ذهب الاتنيت البرونزي للفيلم التونسي «في الظل» للمخرجة ندى مازني حفيظ، وتسلم المخرج الفلسطيني رائد انضوني تنوياً خاصاً من لجنة التحكيم عن فيلمه «اصطياد الأشباح».

وفي فئة الأفلام الوثائقية القصيرة، نال التانيت الذهبي الفيلم النيجيري «جاكنسون.. من طفل شوارع لبطل» للمخرجين ليندا ليلي ديانا وجون مارك بوتو، وحصد التانيت الفضي اليفلم اللبناني «لا مرافئ للقوارب الصغيرة» للمخرجة جويل أبو شبكة، بينما ذهب التانيت البرونزي للفيلم الفلسطيني «غزة بعيونهم» للمخرجتين مي العدة وريهام الغزالي، وتسلمت التونسية منال الخاطري تنويهاً خاصاً من لجنة التحكيم عن فيلمها «صوت الشارع».

ومنح الاتحاد العام التونسي جائزة أحسن سيناريو للمخرجة كوثر بن هنيه عن فيلمها «على كف عفريت»، كما قدم تنوياً خاصاً لكتاب سيناريو فيلم «مصطفى زد” للمخرج نضال شطا.

وذهبت جائزة الصورة للمركز الوطني التونسي للسينما والصورة (جائزة علي بن عبد الله)، إلى المخرج المصري محمد صيام عن فيلمه «بلد مين؟»، كما حصد المخرج التونسي وليد مطار على جائزين عن فيلمه «شرش»، الأولى جائزة الطاهر شريعة للعمل الأول، والثانية جائزة قناة TV5 Monde لأحسن فيلم عمل أول.

فيلم «نوَّارة».. السينما عندما تكون صادقة

  بقلم: إنتصار دردير   رغم النهاية المحبطة التي جاء عليها مشهد الختام في فيلم «نوارة» الا أن التصفيق اشتعل من الحضور خلال العرض العالمي الأول للفيلم بمهرجان دبي السينمائي، فالنهاية بدت حتمية ولا

مزيد   2688