بالصور: أهم تفاصيل فعاليات الدورة 33 لـ «الإسكندرية السينمائي»

884 مشاهدة

القاهرة ـ «سينماتوغراف»: انتصار دردير

تستضيف مكتبة الإسكندرية حفلي افتتاح وختام الدورة الـ33 من مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، التي ستقام خلال الفترة من 7 إلى 12 أكتوبر الجاري، تحت شعار «السينما والهجرة غير الشرعية»، وقبل المؤتمر الصحفي الذي يقيمة المهرجان الأربعاء المقبل للإعلان عن كافة الفعاليات، ترصد «سينماتوغراف» أهم تفاصيل دورتة القادمة.

تحظى هذه الدورة بمشاركة أفلام مختلفة ومتنوعة بمجمل 80 فيلماً تمثل 25 دولة حول العالم، بالإضافة إلى مشاركة لفيف من نجوم السينما في فرنسا وإسبانيا

ويفتتح المهرجان بـ«المهاجر» الذي يمثل قسم السينما والهجرة غير الشرعية، ويرصد الفيلم المتغيرات التي تشهدها الساحة بلغة فنية.

«المهاجر» بطولة وإخراج النجم العالمي تشارلي تشابلن، ويشارك في البطولة إدنا بيرفيانس، إريك كامبل، ألبرت أوستن، هنري بيرجمان، وقد تم إنتاجه في عام 1917.

الفيلم مستوحى من سفر تشارلي تشابلن للمرة الأولى إلى أمريكا، حينما سافر على ظهر سفينة رخيصة تقل المهاجرين الذين يبحثون عن عمل.

وينظم المهرجان احتفالية كبيرة للفنان الكبير حسين فهمي، الذي تحمل الدورة اسمه، تقديراً لعطائه الكبير الممتد في السينما على مدى سنوات طويلة.

وقدم فهمي خلال مسيرته الفنية عشرات الأفلام المميزة التي تعد من كلاسيكيات السينما المصرية والعربية، بالإضافة إلى مسلسلات تلفزيونية وعروض مسرحية ترك بصمته الفنية عليها.

ويتم خلال الاحتفالية إهداء حسين فهمي «علم الدورة» الذي لا يهدى إلا لكبار النجوم الحائزين على ميدالية المهرجان الذهبية لعروس البحر المتوسط.

وخصص المهرجان برنامجا لعرض أفلام حسين فهمي مترجمة إلى الإنجليزية للضيوف، ومنها أفلام «الإخوة الأعداء» و«العار» و«خلي بالك من زوزو» و«انتبهوا أيها السادة».

ويمثل فيلم «نجمة النهار» فرنسا في المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة، من بطولة النجمة الفرنسية بياتريس دال وإخراج صوفي بلوندي، وتدور أحداثه حول سيرك صغير يصل إلى منطقة ساحلية من بحر الشمال، تضم عددا قليلا من السكان، والفيلم يركز على حياة الفنانين ومشاعرهم الوليدة تحت خيمة السيرك، وسوف يتم تكريم النجمة الفرنسية في احتفال خاص بعد حفل افتتاح المهرجان.

وقال الأمير أباظة، عن تكريم المهرجان لها، إنها كانت من أسرع النجمات اللاتي وافقن على الحضور، فور تلقيها دعوة تكريمها دون أسئلة كثيرة، نظراً لصيت المهرجان في فرنسا على مستوى السينمائيين وشركات الإنتاج والتوزيع، واهتمام المهرجان منذ نشأته بنجمات السينما الفرنسية ونجومها الذين كرموا على مدى دوراته المختلفة.

ويعرض مهرجان الإسكندرية السينمائي، فيلماً وثائقياً بعنوان «شاهين في السينما الجزائرية» للمخرج سليم عقار، يتضمن حوارا أجراه عقار مع المخرج يوسف شاهين خلال إحدى زياراته للجزائر، إضافة إلى مشاهد من أفلام شاهين التي شاركت الجزائر في إنتاجها ومنها «العصفور» و«عودة الابن الضال».

ويشارك الفيلم اللبناني «اسمعي» للمخرج فيليب عرقتنجي، ويرصد الفيلم الحب كوسيلة للمقاومة والبقاء في حياة داخل مجتمع مضطرب، وذلك من خلال قصة تجمع بين مهندس الصوت «جود» والممثلة الشابة «رنا»، التي تتعرض لحادث يفقدها الوعي، ولكي يستعيدها يسجل لها رسائل وتسجيلات تتضمن أصواتا من الحياة.

كما يشارك الفيلم البوسني «ليلى» في مسابقة الأفلام القصيرة، وتدور أحداثه في 22 دقيقة، تبرز موضوعه الاجتماعي الرومانسي الذي يحكي عن ليلى الشابة التي تعيش مع والدها العجوز في سراييفو، وتعتني به إلى أن تلتقي بفيداد، ويقع كلاهما في حب الآخر، ويعرض عليها أن تنتقل للعيش معه، ولكنها في حيرة بما يصلح لمستقبلها.

«جمهورية إمبابة» بالانتاج الإعلامي

«سينماتوغراف» ـ رغدة صفوت يدرك المخرج أحمد البدري أنه يملك كثيراً من الوقت لتصوير وإنهاء أحدث أفلامه “جمهورية امبابة”، الذي ينتجه طارق عبد العزيز في ثاني تجربة انتاجية له بعد فيلم “وش سجون”. ولأن عبد

مزيد   280