بالصور: تفاصيل احتفال «كتاب ونقاد السينما المصرية» بالناقدة الكبيرة إيريس نظمي

812 مشاهدة

القاهرة ـ  «سينماتوغراف»: انتصار دردير

أقامت جمعية كتاب ونقاد السينما المصرية برئاسة الناقد الأمير أباظة مساء أمس احتفالية لتكريم الناقدة الكبيرة إيريس نظمي بمناسبة صدور كتاب مذكرات شادية التي سبق ونشرتها قبل سنوات مجلة آخر ساعة وتعد واحدة من مذكرات عديدة لسير الفنانين مثل عمر الشريف وعبد الحليم حافظ وفريد شوقي. كما تولت إيريس نظمي رئاسة مهرجان الإسكندرية علي مدي ثلاث دورات.

أقيمت الاحتفالية بالمجلس الأعلي للصحافة بحضور د.حاتم ربيع أمين عام المجلس، والكاتب الصحفي علاء عبد الوهاب رئيس تحرير كتاب اليوم بمؤسسة الأخبار، وعدد كبير من النقاد من بينهم طارق الشناوي، ماجدة مويس، مني ثابت، نعمة الله حسين، ياقوت الديب، نادر عدلي، سيد محمود، وفايزة هنداوي كما حضرها المنتج محسن علم الدين وعائلة إيريس نظمي.

ووجه الأمير أباظة خلال كلمته الشكر للناقدة الكبيرة علي دورها في نجاح واستمرار مهرجان الاسكندرية خلال رئاستها له ومشيداً بتجربتها في كتابة مذكرات كبار الفنانين الذين أولوها ثقتهم، وأكد علاء عبد الهادي أنه اكتشف أن لدي أخبار اليوم كنز متمثل في مذكرات الفنانة الراحلة شادية التي انفردت بها إيريس نظمي معبراً عن إعجابه بأسلوب الكاتبة السلس.

وأكدت مني ثابت أن ايريس نظمي تمثل حالة منفردة في صدقها وإخلاصها، مؤكدة أنها تعلمت منها الكثير خلال عملها تحت رئاستها بمجلة آخر ساعة ثم تحولت علاقتهما إلي صداقة .

وقال الناقد طارق الشناوي أن إايريس نظمي أسست صورة ذهنية عظيمة للناقد الصحفي فهي صاحبة مبدأ وموقف ولم يؤثر أحد علي قلمها وأنها رغم انتمائها لأخبار اليوم فإنها كان لها نغمتها الخاصة فهي كاتبة محترمة وأنا احد محبيها وقبل الشناوي رأسها عرفاناً وتقديراً.

وقالت الناقدة ماجدة حليم بالأهرام أن إيريس عملت في تأسيس المهرجانات في القاهرة والاسكندية الذي رأسته لعدة دورات ما يؤكد قوة شخصيتها.

وأشار المنتج محسن نصر أن تكريم إيريس هو تكريم مستحق متمنياً إصدار طبعات لمذكراتهاعن عبدالحليم حافظ وفريد شوقي ومشيداً بمساندتها له في إنتاجه السينمائي.

فيما نوهت ماجدة موريس إلى أن المذكرات التي كتبتها إيريس تتميز بحميمية وثقة كبار النجوم بها مشيرة إلي أنها تشعر بالفخر لمعرفتها بها.

وقال نادر عدلي أن الكاتبة الكبيرة تميزت بالإخلاص الشديد في كل ماتقوم به وأن مهرجان الاسكندرية لم يكن ليستمر لولا جهودها وأن كتابتها النقدية تميزت بالثراء والموضوعية.

وأشادت نعمة الله حسين بعلاقتها الإنسانية التي ربطتها بإريس نظمي وأنها أكثر رسوخاً وقوة، وقالت: لقد علمتني التمسك بالحق مهما كان وخلال الحملة التي شنتها أخبار اليوم علي فيلم ناجي العلي كنت والكاتبة الكبيرة الوحيدين الذين وقفنا الي جانب الفنان الراحل نور الشريف.

وأكد الناقد ياقوت الديب علي تميز كتابات إيريس النقدية وانفراداتها بمذكرات كبار النجوم

وتحدث زوج الكاتبة مؤكداً أن شهادته مجروحة لكنه رغم زواجهما منذ نصف قرن لم يري مثل الفرحة التي انتابتها حين علمت باصدار مذكرات شادية بعد كل تلك السنوات.

وتحدثت إيريس نظمي موجهة الشكر للجميع وقالت أن كتابة المذكرات شجعني عليها الكاتب أحمد رشدي صالح خلال رئاسته لتحرير آخر ساعة، وأنها بدأت بشادية التي رحبت بذلك وتحدثت بصراحة حتي أنها أطلعتها علي البرقيات التي كان يرسلها إليها فريد الأطرش الذي أحبته وتمنت الارتباط به، وبادلها الحب لكنها كانت تريد أن تعيش كأي زوجة وتنجب وكان لفريد سهراته التي ضاقت بها، وإن ظلت تؤكد أنه الحب الوحيد في حياتها، وأضافت أن شادية كانت تتطلع للحب ولم تجده وتحلم بالأمومة ولم تنلها وأن الناس تعتقد أن حياة الفنانين مبهجة، بينما هم في النهاية بشر يدفعون ثمن شهرتهم، وأضافت أن شادية كانت تغلق ستائر بيتها قبل غروب الشمس لأنها تخاف من الغروب، وكانت تتفاءل بعازف ناي يعزف أمام منزلها، وأشارت إيريس أن عبد الحليم حافظ حينما قرأ مذكرات شادية علي صفحات آخر ساعة رحب بأن تكتب له مذكراته، وكانت تلتقيه لمدة ساعتان يومياً لكنه رحل قبل أن يقرأها، وقالت أن انفرادها بمذكرات كبار النجوم يرجع للثقة التي أكدتها حواراتها معهم وأشادت بصدق الفنان نور الشريف، وقالت أنه لم يجد أي حرج في أن يخبرها أن عمه كان بقالاً وعمه الآخر كان نجاراً .

وفي نهاية الاحتفال تم تكريم إيريس نظمي حيث قدم لها علاء عبد الهادي درع كتاب اليوم، كما قدم لها الأمير أباظة درع نقابة السينمائيين.

شارون ستون لا تزال ملكة الإغراء وهي تحتفل بعيد ميلادها الـ59

الوكالات ـ «سينماتوغراف» احتفلت نجمة الإغراء العالمية شارون ستون، اليوم بعيد ميلادها الـ59، ونشرت عبر حسابها على “انستجرام” صورة لها باطلالة جريئة على أحد الشواطيء، في محاولة استعادة لذاكرة أدوارها المثيرة في أبرز أفلامها

مزيد   3705