بالصور: ورشة «طيارة» لدعم المواهب السينمائية في «مهرجان الجونة»

628 مشاهدة

الجونة ـ «سينماتوغراف»: انتصار دردير

لأن عرض الأفلام وتسويقها لم يعد يتحكم فيها دور العرض المعتادة بل وجدت منصات جديدة علي الإنترنت لذا عملت “طيارة” التي تضم مجموعة من الشباب علي تشجيع المواهب الشابة في تقديم عملها السينمائي الأول وقررت فتح الباب أمامهم لتقديم رؤيتهم كاملة عن طريق مسابقة تقدم لها 700 سيناريو اختارت خمسة فقط منها لعرضها علي لجنة التحكيم.

ومن خلال منصة مهرجان الجونة عقدت لقاء لمناقشة أصحاب الأفلام أمام لجنة تحكيم ضمت الفنانة هند صبري رئيس مجلس إدارة طيارة والمخرج عمرو سلامة والسينارست تامر حبيب الي جانب محمد بسيوني أحد مؤسسي طيارة ويسر طاهر ممثلة لشركة فودافون.

وجرت مناقشة أصحاب الأفلام الخمسة الذين طرحوا أمام الحضور أفكارهم والافلام هي “فعل فاضح” لخالد نخلة، صرصار في الغرفة لسيف الدين حازم، سندريللا 2017  ليوسف ناصر، شوكة وسكينة لآدم عبد الغفار، زر أحمر كبير لمحمد جمال.

وجاء الشق الأول باللقاء حول البث الرقمي ومستقبل العروض السينمائية، وأكدت هند صبري أن العالم الرقمي سيشهد نمواً كبيراً في السنوات العشر القادمة في المنطقة العربية مشيرة بأن سبعين بالمائة من العرب أقل من 35 عاماً يمثلون جيلاً مخنلفاً لديه قوة شرائية ولايريد أن تفرض عليه توقيت للمشاهدة بل يحدده بنفسه وفقاً لظروفه، لذا ظهرت نتفليكس ومثيلاتها ليمنح العرض حرية أكبر لكل من المبدع والمشاهد.

وأضافت صبري قائلة : منذ سنوات كانت حقوق الديجيتال تأتي في ذيل الاهتمام عند اجراء التعاقدات الآن اختلف الوضع وباتت تحظي باهتمام كبير سيتضاعف خلال السنوات المقبلة.

لكن هند تري أيضا أن العرض الرقمي لن ينهي العرض الجماهيري سواء في السينما أو التليفزيون لأنهم لن ينقرضوا لكن التكنولوجيا وثورة الانترنت فتحت لنا باباً جديداً، إلا أن ذلك لن يغير مثلا من قواعد الدراما المتعارف عليها لكننا لانزتل نكتشف قواعد التعامل مع العالم الرقمي

وهو ماأكده السينارست تامر حبيب الذي قال : لا أعتقد أنه سيحدث اختلاف رهيب في قواعد الكتابة لكن التطور الشكلي يتم بوتيرة متسارعة مشيراً إلي أنه لايزال يكتب بالورقة والقلم

وأضاف أن الانترنت مكنه من مشاهدة مسلسل رمضاني في أربعة أيام فقط ما أعطاه حرية المشاهدة كيفما يريد ووقتما يريد، وهذا هو أفضل ماحققه العرض الرقمي.

فيما قال المخرج عمرو سلامة أنه تعلم السينما من خلال الانترنت سواء من خلال مشاهدات الأفلام أو القراءة المتخصصة أو ورش العمل أون لاين بل أن أفلامه القصيرة التي قدمها في بداياته وضعها علي اليوتيوب، ومنها كانت انطلاقته كمخرج مؤكدا أن العالم العربي سيكون الأول في التعامل الرقمي خلال السنوات المقبلة، وأن الرقابة علي الأفلام ستنقرض رغما عن الجميع وسيكون الاختيار للجمهور، مشيراً الي أنه يؤمن بأن السينما لاتغير المجتمع بل تتأثر به وتعبر عنه، مؤكدا أن محمد رمضان مثلا لم ينشر البلطجة بأفلامه بل نقلها من الشارع.

وذكرت مندوبة فودافون أن هناك طلباً متزايداً علي المشاهدة علي الانترنت وأنهم أجروا أبحاثاً عديدة ووجدوا أن الجمهور يهتم بمشاهدة المسلسلات والأفلام أون لاين لتتيح له مشاهدة وقتما يريد لذا عملنا شراكة مع بعض صناع السينما ووقفنا بقوة ضد القرصنة.

وقال محمد بسيوني أحد مؤسسي طيارة أن تطور تقبل الناس للمحتوي الرقمي هو ماشجعنا علي تقديم أفلام ومسلسلات أون لاين، وأن الفيلم الذي تختاره لجنة التحكيم سيتم انتاجه خصيصاً من خلال طيارة للعرض الرقمي.