بعد أن قوبل بصافرات الاستهجان.. جوس فان سانت يدافع عن «بحر الأشجار»

715 مشاهدة

كان ـ «سينماتوغراف»

دافع المخرج السينمائي الأمريكي، جوس فان سانت، عن فيلمه الجديد الذي يدور عن رجل يفكر في الانتحار بعد أن قوبل عرضه في مهرجان كان السينمائي بصافرات الاستهجان.

وقال فان سانت في مؤتمر صحفي، أمس السبت، بمناسبة العرض الأول لفيلمه «بحر الأشجار» في المهرجان «من يدري إذا كان سيحدث فرقا بمرور الأيام»، ومضى قائلا: إن الاختلاف في وجهات النظر حول فيلمه «الفيل» الذي صور في مدرسة ثانوية وأشاد به النقاد أدى إلى اشتباك بالأيدي عندما تم عرض الفيلم في مهرجان كان في عام 2003.

ويعد فيلم «بحر الأشجار» هو الفيلم الرابع لفان سانت الذي يتم اختياره للمسابقة الرئيسية في كان بعد فوز فيلم الفيل بجائزة السعفة الذهبية للمهرجان لأفضل فيلم منذ 12 عاما.

ويلعب بطولة الفيلم الجديد لفان سانت الممثل الفائز بجائزة الأوسكار ماثيو ماكونهي حيث يقوم بشخصية أمريكي يسافر إلى غابة أوكيجاهارا الأسطورية في اليابان أو غابة الانتحار لقتل نفسه بعد وفاة زوجته.

لكن نقاد رفضوا الفيلم بسرعة، قائلين إنه عاطفي بشكل كبير ويفتقر إلى حبكة قوية، هذا على الرغم من التصوير السينمائي القوي في الفيلم.

يذكر أن صيحات الاستهجان تعد تقليدا طويلا في مهرجان كان الذي دخل عام الــ 68 في دورته الحالية، ويشارك في بطولة فيلم «بحر الأشجار» أيضا ناعومي واتس وكين واتانابي، حيث يعد الفيلم واحدا من بين 19 فيلما تتنافس هذا العام لنيل جائزة السعفة الذهبية.