بوتس رايلي يهاجم صالات السينما في أمريكا ويتهمها بالعنصرية

60 مشاهدة

الوكالات ـ «سينماتوغراف»

شن المخرج بوتس رايلي هجوماً على شركة “أنابورنا للإنتاج” والتي تتولى حقوق توزيع فيلم الخيال العلمي الكوميدي”Sorry to bother you” في دور العرض السينمائي حول العالم، متهماً إياهم بالعنصرية، ويأتي ذلك بعد أن أوقفت صالات السينما في أمريكا عرض فيلمه، بدعوى أن الأفلام التي تتعلق بالأفارقة الأمريكيين لا تحقق نجاحاً جماهيراً.

ونشر المخرج الأمريكي رايلي عبر حسابه على تويتر تغريدة يتساءل فيها عن السبب في اتخاذ هذا الموقف، معتبراً أن هناك الكثير من الأفلام التي حققت نجاحاً جماهيراً كبيراً وأبطالها من السود، وأبرزهم فيلم مارفل وديزني ” بلاك بانثر” والذي تجاوزت إيرادات 647 مليون دولار في شباك التذاكر حول العالم، وفيلم “Hidden figues”، والذي وصلت إيراداته حوالي 200 مليون دولار، بالإضافة لترشحه لعدد من جوائز الأوسكار.

وبحسب ما ذكرت مجلة هوليوود ريبورتر الأمريكية، قررت دور العرض السينمائى في أمريكا الشمالية إيقاف عرض الفيلم في صالات السينما، بعد مرور أربع أسابيع منذ عرضه في مطلع شهر يوليو (حزيران) الماضي، وتحقيقه إيرادات وصلت إلى 14 مليون دولار أمريكي، وتدور أحداث الفيلم حول شاب أمريكي من أصول أفريقية، والذي يقرر تأجير أحد الأصوات بديلا ً له في عمله كمتخصص بالتسويق عبر الهاتف، ليجد طريقة لجعل صوته يبدو مشابهاَ صوت ممثل أبيض متوفي، ويفعل ذلك مستغلاً نجاحه.

الأوسكار تأسف لمنع ترامب وفرهادي يقرر مقاطعة توزيع جوائز الدورة الـ89

الوكالات ـ «سينماتوغراف» أعربت أكاديمية الأوسكار عن “انزعاج الشديد” بسبب احتمال منع المخرج الإيراني أصغر فرهادي من دخول الولايات المتحدة لحضور حفل توزيع جوائزها للدورة 89، وذلك بعد قرار الرئيس دونالد ترامب بمنع دخول

مزيد   1311