بوعجيلة يعبر «المسالك الوعرة» في الجزائر سبتمبر المقبل

903 مشاهدة

 

الجزائر ـ «سينماتوغراف»

يلتقي كل من الممثل الفرنسي ذي الأصول التونسية سامي بوعجيلة والممثلة الجزائرية نادية قاسي الشهر القادم في الجزائر العاصمة للمشاركة في تصوير أول الفيلم الروائي الجديد «المسالك الوعرة»، للمخرجة الجزائرية صوفيا جامعة.

الفيلم من إنتاج بلجيكي فرنسي، وهو أول روائي طويل للمخرجة التي قدمت عدة أفلام قصيرة، وتنطلق المخرجة في تصوير الفيلم- سيناريو وإخراج صوفيا جامعة- يوم الثامن من سبتمبر المقبل بالجزائر العاصمة، وهو يحكي قصة تعود إلى سنوات ما بعد الثورة الجزائرية، أبطالها كل من أمل (نادية قاسي) وسمير (سامي بوعجيلة) اللذين يقرران الاحتفال بمرور عشرين سنة على زواجهما بحضور أبنائهما وأصدقاء آخرين، لتجد الحكاية نفسها أمام دراما اجتماعية جزائرية خاصة تحمل الكثير من المفاجآت، ويتوقع أن تستمر فترة تصوير الفيلم مدة شهر ونصف في الجزائر.

ويعتبر اختيار المخرجة للممثل سامي بوعجيلة خطوة جيدة خصوصا لما يتمتع به الممثل ذو الأصول التونسية من خبرة وسمعة هامة في السينما الفرنسية تحديدا، حيث شارك سامي في عدة أفلام جزائرية هامة منها أفلام للمخرج رشيد بوشارب، كما حاز جائزة «سيزار» أحسن ممثل مساعد عام 2009 عن دوره في فيلم «الشاهد» للمخرج الفرنسي أندري تشيني، وجائزة أحسن ممثل رجالي في مهرجان «كان» عام 2006 عن دوره في فيلم «بلديون» لرشيد بوشارب، كما شارك مؤخرا في فيلم «حظ سعيد الجزائر» للمخرج فريد بن تومي.

الفرنسية إيزابيل أوبير «أقوى من القنابل»

 كان ـ «سينماتوغراف»: نعمة الله حسين بعد غياب طال لمدة عشرين عاما عن المسابقة الرسمية لمهرجان «كان»، تعود النرويج بمخرجها جواكيم تريير من خلال فيلمه «أقوى من القنابل»، والذي يسلط الضوء على مراسلي الحروب

مزيد   2623