بيدرو المودوفار يرأس لجنة تحكيم «كان السينمائي» في دورته الـ 70

902 مشاهدة

كان ـ «سينماتوغراف»

يرأس السينمائي الإسباني بيدرو المودوفار لجنة تحكيم الدورة السبعين من مهرجان كان للفيلم ليصبح أول إسباني يتولى هذه المهمة حسب ما أعلن المنظمون اليوم الثلاثاء. وبذلك يخلف، في هذه المهمة الإسترالي جورج ميلر مخرج سلسلة أفلام “ماد ماكس”. وسيمنح المخرج الإسباني الذي سبق له أن فاز العام 1999 بجائزة الإخراج في مهرجان كان عن فيلم “تودو سوبري مي مادري” جائزة السعفة الذهبية مع أعضاء لجنة التحكيم في ختام المهرجان الذي ينطلق في 17 أيار/ مايو وينتهي في 28 منه.

وقال المودوفار صاحب أفلام مثل “تاكونيس ليخانوس” و”أبلا كون إيا”، “أنا سعيد جدا بالاحتفال بمرور 70 عاما على تأسيس مهرجان كان للفيلم، وأنا أتولى هذه المهام المميزة. كلي امتنان، ويشرفني ذلك لكني متوتر!”

وتابع المودوفار الذي يجسد السينما الإسبانية منذ ثلاثين عاما “ترؤس لجنة التحكيم مسؤولية كبيرة جدا وآمل أن أكون على قدر التوقعات. سأكرس كل طاقتي لهذه المهمة التي تشكل متعة وامتياز”.

وقد شارك المودوفار خمس مرات في المسابقة الرسمية لمهرجان كان مع أفلام “تودو سوبري مي مادري” و”فولفير” و”لوس أبراثوس روتوس” و”لا بييل كي ابيتو” و”خولييتا” العام الماضي. وقد كوفئت أعماله مرتين بنيله جائزة الإخراج عن “تودو سوبري مي مادري” وجائزة التمثيل لكامل طاقم الممثلات وجائزة أفضل سيناريو عن “فولفير” في العام 2006.

وينجز المودوفار المعروف بتناوله مواضيع المرأة، الأفلام منذ مطلع الثمانينات وفي جعبته 20 فيلما طويلا. وقد فاز أيضا بجائزتي أوسكار عن “تودو سوبري مي مادري” و “أبلا كون إيا”.

قريبا بصالات السينما «ماد ماكس ـ طريق الغضب» 14 مايو و«العالم الجوراسي» 12 يونيو

الحدث المرتقب لعام 2015.. خاص ـ «سينماتوغراف» يشهد صيف عام 2015 ظاهرة سينمائية جديدة وهي عرض عدد من الأفلام المقتبسة من أعمال سينمائية قدمت خلال الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي. وفي مقدمة هذه الأفلام

مزيد   2108