تحت شعار «الواقع في دور البطولة» مهرجان وهران السينمائي يستعد لاستقبال ضيوفه

943 مشاهدة

الجزائر ـ «سينماتوغراف»: وردة ربيع

بحضور وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي، ووالي ولاية وهران عبد الغاني زعلان، عقد إبراهيم صديقي محافظ مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي، ندوة صحفية أمس عرض خلالها الخطوط العريضة للدورة الثامنة لهذا الحدث السينمائي العربي والدولي، وقال في بداية المؤتمر: ان مهرجان وهران لهذه السنة وعالمنا العربي يمر بأحوال مختلفة ومتناقضة وبانعطافات تاريخية كبرى يأتي والمرأة مازالت تعاني لتحسين وضعها، وطننا العربي يحاول ان يجد له متسعا في فضاء الامل،  والسينما العربية قدرها ان ترافق هذا المشهد الكبير في حبه وكرهه في امله ويأسه في تطلعاته وانكفائه ولهذا اخترنا لطبعتنا هذه عنوان «الواقع في دور البطولة»، واضاف صديقي: نتأهب لهذه الطبعة المنجزة و المنطلقة في 3 يونيو، ونتمنى ان يكون مهرجانا كبيرا يعود بوهران لواجهة السينما العربية، ووهران تستحق بحضورها ومبدعيها وبمرافقها وتاريخها.

واكد صديقي: لقد كلفنا بالتحضير منذ شهور لهذا الحدث في الجزائر ولا يستطيع الحدث ان ينجح في الجزائر والوطن العربي والعالم ان لم ننجح في وهران،  فكان لزاما علينا التعاون التام مع السلطات المحلية لوهران ومبدعيها ومثقفيها واعلامييها.

واشار محافظ المهرجان عن المطبوعات التي سيوزعها المهرجان على ضيوفه وهي بالاضافة للكتالوج الرئيسي كتابين عن المبدعين الراحلين وكتاب تكريمي عن الروائي والسيناريست رشيد بو جدرة وكتيب عن ندوة الرواية والسينما.

وتحدث عن الضيوف من نجوم السينما العرب العالميين، الذين ستستقبلهم وهران حيث ستحضر كل من الفنانة ليلى علوي، يحيي الفخراني، وجمال سليمان، وعن الافلام المشاركة في المسابقات الثلاث بلغ عدد الافلام المرشحة للمشاركة 350 فيلما اختير منها 83 فيلما لدخول المسابقة من 17 دولة واختير منها 12 فيلما طويلا و 14 فيلما قصيرا و12 فيلما وثائقيا.

وبخصوص لجان تحكيم المهرجان ذكر المحافظ ان الناقد السينمائي ابراهيم العريس سيرأس لجنة تحكيم مسابقة الافلام الطويلة اثر الوعكة الصحية التي اصابت المخرج المصري علي بدرخان ومنعته من السفر وتلا صديقي رسالة بدرخان التي قال فيها: «اشكر محبتكم واعتذر عن الارباك الذي سببته لكم ولكن حالتي الصحية لا تسمح لي بالمجيء لحضور المهرجان»، وتمنى المحافظ للمخرج الكبير الشفاء العاجل وشكره على تواصله ووقوفه مع المهرجان، وسيرأس لجنة تحكيم الأفلام القصيرة المخرج محمد حازورلي، ولجنة تحكيم مسابقة الوثائقية الاعلامي عدناني نور الدين.

وتشمل قائمة الأفلام الطويلة فيلم «بتوقيت القاهرة» من مصر للمخرج أمير رمسيس، «الأم» لباسل الخطيب من سوريا، «الرابعة بتوقيت الفردوس» من سوريا أيضا للمخرج محمد عبد العزيز، «راني ميت» لياسين بلحاج و«الدليل» للمخرج عمار حكار من الجزائر، «حقوق العميين» للمخرج محمد محنكر من المغرب، «عيون الحرامية» للمخرجة الفلسطينية نجوى النجار، ويشارك المخرج ناجي أبو نوار من الأردن بفيلم «ذيب»، كما سيكون المهرجان فرصة لعرض الفيلم اليميني المثير «أنا نجوم بنت العاشرة مطلقة» للمخرجة خديجة السلامي، بينما تشارك لبنان بفيلم «الوادي» لغسان سلهب، وتونس بفيلم «الزيارة» وأخيرا «من ألف إلى باء» من الإمارات العربية المتحدة للمخرج علي مصطفى.

واختار المهرجان في نسخته الثامنة السينما التركية كضيف شرف، حيث سيحل بوهران وفد من الفنانين والمخرجين وكذا الإعلاميين الأتراك لعرض التجربة السينمائية لهذا البلد  .

وكشف محافظ المهرجان أن الدورة الثامنة ستتوسع نشاطاتها إلى الولايات المجاورة لوهران، من خلال تنظيم قوافل سينمائية في سيدي بلعباس، مستغانم وعين تموشنت. وسيتم تنظيم عروض سينمائية بهذه المدن للجمهور في الهواء الطلق، بالتركيز على أكبر الأفلام الجزائرية التي تناولت الثورة التحريرية. كما سينظم بالموازاة مع العروض السينمائية ملتقى دولي يتناول «السينما والرواية»، بحضور أساتذة قسم الفنون الدرامية لجامعة وهران. وكالعادة، تحتضن قاعة سينما المغرب عرض الأفلام المدرجة في المسابقة، في حين يمكن للجمهور أن يتابع إعادتها في قاعة سينما «السعادة»، مع مواصلة تقليد «مجانية الدخول» للجمهور، وهي القاعات التي عاينها وزير الثقافة، نهار أمس، مع قاعة «السينماتيك» التي خضعت كلها للتجديد لاحتضان هذه التظاهرة التي تنطلق بعد غد في مركز الاتفاقيات لسوناطراك في حي العقيد لطفي.