تشارليز ثيرون: أفكر في مغادرة أمريكا بسبب العنصرية ضد أولادي

446 مشاهدة

الوكالات ـ «سينماتوغراف»

أكدت الممثلة تشارليز ثيرون في مقابلة لها إنها تفكر جديًا في مغادرة الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب تزايد مخاوفها بشأن “العنصرية”، بعدما قامت بتنبي طفلين من أصول أفريقية ذوي بشرة سمراء.

وقالت ثيرون، خلال لقائها مع مجلة “Elle” الأمريكية: “قرار مغادرة أمريكا جاء بسبب المناخات السياسية والإجتماعية الحالية في البلاد، فأنا أريد أن يشعر أطفالي بالأمان”.

وأضافت “هناك أماكن داخل الولايات المتحدة لا أتمكن من السفر إليها حتي الأن برفقة أطفالي، وهذا أمر مثير للمشاكل، فكلما أنظر لأطفالي لا أتمني سوي أن يشعروا بالأمان”.

يُشار إلي أن الفنانة تشارليز ثيرون، ولدت في جنوب أفريقيا لعائلة من أصول ألمانية فرنسية، ونشأت خلال حقبة الفصل العنصري في البلاد.