تواجد عربي قوي في «برلين السينمائي 2015»

789 مشاهدة

برلين ـ خاص «سينماتوغراف»

تتواجد السينما العربية بقوة هذا العام بجانب السينما العالمية في الدورة 65 لمهرجان برلين السينمائي، ويأتي على رأسها أفلام لبنانية منها فيلم  «ذكريات محقّق خاص» للمخرجه اللبنانية رانيا إسطفان، وفيلم «20 مصافحة من أجل السلام» للفلسطيني مهدي فليفل، وفيلم آخر جديد خارج هذا الدعم لمواطنه أسيم ناصر في عنوان «من رام الله» بملازمة فيلم اللبنانية مروى عرسانيوس «ألم تقتل أبداً دباً؟».

أما في البرنامج الرئيسي لفئة «بانوراما» فسيعرض فيلم «البحر من ورائكم» للمخرج المغربي هشام العسري صاحب «النهاية» و«هم الكلاب». ويأتي من فلسطين فيلم مستقل يحمل عنواناً معبراً عن مضمون ساخر «الحب والسارقة وأشياء أخرى» لمؤيد عليان، فيما يقدم سعيد تاجي فاروقي ومن إنتاج إنجليزي «قل الربيع لا يأتي هذا العام»، إلى جانب الفيلم العراقي المدعوم من «سند»، «الأوديسا العراقية» للمخرج سمير صاحب الوثائقي الرائع «انسَ بغداد».

أما فئة «جيل» التي تعرض أفلاماً لمخرجين شباب أو ذات موضوعات شبابية، فستتيح للعراقي سلام سلمان أن يقدم فيلمه القصير «هدية أبي»، كما يشترك فيلم المخرج محمد الدراجي «تحت رمال بابل» 2013، ضمن مسابقة برنامج مؤسسة «السينما والسلام الدولية» التي ستعلن نتائجها يوم التاسع من فبراير.

وفي «المنتدى» يعرض من لبنان أيضا فيلم «الوادي» لغسان سلهب (كان عرضه العالمي الأول في مهرجان أبوظبي)، والفيلم اللبناني (إنتاج مشترك مع فرنسا) «ثمان وعشرون ليلة وبيت من الشعر»، إخراج أكرم زعيتري.

وفي «امتداد المنتدى» الذي يعرض أفلاما تجريبية وتسجيلية مصوّرة بالفيديو، تعرض الأفلام المصرية التالية «بره في الشارع» إخراج ياسمينه متولي وفيليب رزق، و«أكابيلا» لإسلام سيف الدين محمد، و«على صعيد آخر» لمحمد شوقي حسن، وكذلك يعرض فيلم «لادولسي سوريا» أو (سوريا الحلوة) لعمار البيك.

شاهد: السينما الروسية تسعى لمنافسة شركة «مارفل» الأمريكية

الوكالات ـ «سينماتوغراف» سيراً على خطى شركة «مارفل كومكس» الأمريكية، تسعى السينما الروسية إلى تحقيق النجاح الذي حققته أفلام هذه الشركة اعتمادا على أبطالها الخارقين. وليست مليارات الدولارات التي حققتها شركة «مارفل كومكس» هي

مزيد   989