جوني ديب يوثق في فيلم المسيرة المهنية للصحفي المصور ويليام يوجين سميث

76 مشاهدة

الوكالات ـ «سينماتوغراف»

يستعد النجم الهوليودي جوني ديب لبطولة عمل سينمائي جديد يوثق المسيرة المهنية للصحفي المصور الشهير ويليام يوجين سميث، الذي ساهم في رصد كارثة مدينة ميناماتا اليابانية بعد الحرب العالمية الثانية عام 1970، أثناء إجرائه لمهمة تحقيق صحفي مصور.

تستعد أفلام هانواي لإطلاق فيلم “في ميناماتا” الجديد شهر أكتوبر (تشرين الأول) العام المقبل، وهو مقتبس من كتاب يحمل نفس الاسم للكاتبة والناشطة الحقوقية في مجال الإشعاعات والطاقة النووية، ايلين ميوكو سميث، زوجة الصحفي يوجين سميث ومن المقرر البدء في تصوير مشاهده بين اليابان وصربيا ابتداء من شهر يناير (كانون الثاني) المقبل.

يسلط الفيلم الضوء على رحلة المصور الصحفي يوجين سميث بعد تكليفه من مسؤوله في مجلة “لايف” التي كان يعمل بها، لإجراء تحقيق صحفي مصور عن كارثة ميناماتا التي أودت بحياة الآلاف من المواطنين، نتيجة إهمال مصنع شيسو الياباني الذي عمد حينها للتخلص من النفايات الملوثة بالزئبق بإلقائها في خليج المدينة الواقعة على جزيرة كويشو.

وتسببت تلك الممارسات بتراكم الزئبق في أنسجة الأسماك التي استهلكها السكان لاحقاً مما أدى لوفاة العديدين بعد إصابتهم بالتسمم، والذين لا يزالون حتى اليوم في المحاكم يطالبون بالحصول على التعويضات، بعد تحميل السلطات المسؤولية في ذلك، سعياً لتحقيق طفرة اقتصادية بعد الحرب العالمية الثانية.

في المقابل، سيشكل الفيلم فرصة لدعم ضحايا ميناماتا وعائلاتهم بعد الالتقاء بهم، وذلك بحسب ما صرح به المخرج والمنتج اندرو ليفتاس قائلاً: “إنه لمن دواعي سرورنا نقل هذه القصة المذهلة للعالم، ومسؤوليتنا الجادة لإيصال صوت أولئك الذين يعانون بصمت”، معتبراً أن ذلك العمل بمثابة مواصلة للرحلة التي بدأها الصحفي المصور يوجين سميث، والتي تسببت بفقدانه لبصره.

«شاي بالجنزبيل» يعيد يحيي الفخراني للسينما بعد غياب 20 عاماً

القاهرة ـ «سينماتوغراف» يعود النجم المصري يحيى الفخراني للسينما من جديد، بعد غياب دام 20 عامًا منذ آخر أفلامه “مبروك وبلبل” (1998)، من خلال فيلم “شاي بالجنزبيل”، عن رواية “عتبات البهجة” للكاتب إبراهيم عبد

مزيد   132