جينيفر لورانس تطلق شركة إنتاج وتلعب دوراً مهماً خلف الكاميرا

98 مشاهدة

الوكالات ـ «سينماتوغراف»

أعلنت النجمة الحائزة على جائزة الأوسكار، جينيفر لورانس، عن إطلاقها لشركة إنتاج باسم “Excellent Cadaver”، بمشاركة مساعدتها جاستين بولسكي، اللذان تعاونا معاً بأكثر من عمل سينمائي خلال السنوات الماضية، كان بدايتها بأولى أجزاء سلسلة “The Hunger Games” عام 2012، وفيلم “Silver Linnings Playbook” بنفس العام، ومؤخراً بفيلم “Serena” عام 2014.

ووفقاً لموقع “ذا هوليوود ريبوتر”، ستلعب لورانس دوراً مهمًا خلال الفترة المقبلة خلف الكاميرا، حيث ستشارك بالعملية الإنتاجية لعدد من المشاريع السينمائية والتي سيتم الإعلان عنها تباعاً، بمشاركة استدويوهات “Makeready” والتي ستتسلم السيناريوهات الخاصة بالأعمال السينمائية والموافقة عليها، والتي تخوض عدد من التجارب الإنتاجية مع كبري شركات الإنتاج في هوليوود، منها “يونيفيرسال”، كما ذكر الموقع عن بطولة لورانس لعدد كبير من هذه الأفلام.

وذكر موقع “IMDB” أن أولى انتاجات جينيفر لورانس سيكون فيلم السيرة الذاتية “Bad Blood” والذي ستقوم أيضًا ببطولته لورانس وستجسد خلاله شخصية رائدة الأعمال الأمريكية، إليزابيث هولمز، وسيخرجه ادم مكاي الحائز على الأوسكار كأفضل سيناريو عن فيلمه “The Big Short” عام 2015.

ونجحت جينيفر لورانس مؤخراً في وضع بصمتها كواحدة من أهم نجمات السينما العالمية، حيث حازت على جائزة الأوسكار عن فيلمها “Silver Linings Playbook” عام 2012، كما شاركت ببطولة عدد من الأعمال السينمائية التجارية الناجحة منها سلسلة المغامرات “The Hunger Games” عام 2012.