حكاية أول فيلم سينمائي تم تصويره في مصر عام 1897

206 مشاهدة

القاهرة ـ «سينماتوغراف»

يعود تاريخ أول فيلم سينمائي تم تصويره على أرض مصر إلى عام 1897، وبالتحديد يوم الأربعاء الموافق 10 مارس1897، وكانت مدة هذا الفيلم لا تتعدى بضع دقائق، عن “وصول قطار إلى محطة الرمل”، وتم تصوير هذا الفيلم على يد مسيو بروميو والذي كان مكلفا بتصويره من قبل دار لوميير الفرنسية التى كانت صاحبة اختراع التصوير السينمائي في العالم كله.

وبقدوم مسيو بروميو إلى الإسكندرية، نشرت جريدة لاريفورم الناطقة بالفرنسية والتي كانت تصدر من الإسكندرية في ذلك الوقت: “أن مسيو بروميو يصور مناظر سينمائية لميدان القناصل من ناحية البورصة الخديوية والمعروف حاليا بـ”ميدان محمد على” وسوف يصور مناظر أخرى في محطة شوتز “خط الرمل” وصول القطار من سان ستيفانو ورحيله إلى الإسكندرية وكذلك صور ركوب إحدى البواخر هناك، ثم انتقل مسيو بروميو بعد ذلك إلى القاهرة وصور بعض المناظر المتفرقة منها المجلس المختلط في العتبة الخضرة والذى أصبح مكانه حاليا دار القضاء العالي، وفيلم عن قناطر النيل وهى القناطر الخيرية فضلا عن تصوير نزول البدو من أهرام الجيزة والذى حمل اسم نزول البدو من الهرم الأكبر وساحة جامع السيدة زينب وكبرى قصر النيل، وأسفرت رحلة مسيو بروميو عن تصوير 35 فيلما سينمائيا قصيرا”.

وبدأ عرض الأفلام السينمائية التي صورها بروميو لأول مرة في الإسكندرية الخميس 20 مايو 1897، حيث نشرت جريدة لاريفورم في ذلك اليوم: “من بين المناظر الجديدة التي تقدمها الليلة سينماتوغراف لوميير بشارع المحطة نشير إلى منظرين “عائلة قنصل إيطاليا التي تتشرف سينماتوغراف الإسكندرية بحضور إحدى حفلاتها” و”راكبو الحمير في سقارة”.

وبدأت الأفلام المصورة في مصر في احتلال مكانها في جدول عرض الأفلام اليومي جنبا إلى جنب مع الأفلام الفرنسية، حيث نشرت جريدة لا ريفورم في عدد السبت 22 مايو من نفس العام جدول عرض الأفلام وكان من بين الأفلام المعروضة 3 أفلام تم تصويرها في مصر، وقامت سينماتوغراف لوميير بالإسكندرية بتخفيض أسعار تذاكر دخول السينما في ذلك الوقت إلى قرشين للكبار وقرش واحد للأطفال، وذلك لتشجيع الجمهور على مشاهدة الأفلام المعروضة حيث كانت التذاكر تصل في وقت سابق إلى خمسة قروش للدرجة الأولى وثلاثة قروش للدرجة الثانية.

ملح الأرض… الصورة تفضح جنون البشر

  «ملح الأرض»… الصورة تفضح جنون البشر “سينماتوغراف” ـ أبوظبي ـ بشار إبراهيم   أحد أجمل الوثائقيات التي تعرضها الدورة الثامنة من «مهرجان أبوظبي السينمائي»، وأكثرها تأثيرا،ً سيكون فيلم «ملح الأرض»، بإخراج مشترك من

مزيد   911