«دبي السينمائي» يكرم وحيد حامد بـ «جائزة تكريم إنجازات الفنانين»

390 مشاهدة

دبي ـ «سينماتوغراف»

تقديراً لأعماله المبدعة والمثيرة للنقاش وإنجازاته القيّمة التي ساهمت في تطوّر السينما المصريّة بشكلٍ خاص والعربيّة بشكلٍ عام، سيكّرم «مهرجان دبي السينمائي الدولي» الكاتب المصري الشهير وحيد حامد بــ «جائزة تكريم إنجازات الفنانين» في دورته الرابعة عشر والتي ستنعقد في الفترة بين 6-13 ديسمبر المقبل.

ويُعدّ وحيد حامد واحداً من أبرز كتّاب السيناريو في الوطن العربي وصاحب تاريخ مهني يمتد إلى أربعة عقود، قدّم خلالها عدداً كبيراً من الأفلام ذات البعد الاجتماعي والسياسي، بالإضافة إلى مساهمته الواسعة في التلفزيون.

وُلد وحيد حامد في محافظة الشرقيّة شمال مصر، وانتقل في شبابه إلى القاهرة لدراسة علم الاجتماع. وانطلق في عالم الكتابة مع مسلسل «أحلام الفتى الطائر» عام 1978 والذي شكّل بداية تعاونه الطويل مع الممثل القدير عادل إمام. ونتج عن تعاون هذا الثنائي العديد من الأفلام المميزة منها الفيلم الكوميدي الساخر «الإرهاب والكباب» (1992)، والذي عكس قضية الفساد ومعاناة الطبقة العاملة في مصر؛ بالإضافة إلى فيلم «الغول» وفيلم «طيور الظلام» (1995) الذي سلّط الضوء على الفساد السياسي وعلى أيديولوجيّة الإخوان المسلمين في مصر، فضلاً عن تعاون الثنائي في الفيلم الجريء «عمارة يعقوبيان» (2006) والذي أخرجه مروان حامد، نجل وحيد حامد.

كما تعاون وحيد حامد مع عدد من المخرجين المبدعين مثل يسري نصرالله وعاطف الطيّب وشريف عرفة، حيث بلغ رصيد تاريخه السينمائي أكثر من 40 فيلما وعدداً لا يحصى من الأعمال التلفزيونية. وقد واجهت غالبيّة أعمال وحيد حامد من صعوباتِ العرض على الشاشات لما احتوتها من موضوعاتٍ مثيرة للجدل، مثل فيلم «البريء» الذي عرض عام 1997، أي بعد مضي 19 عاماً من إنتاجه، وإثر تغيير نهايته.

أسس وحيد حامد شركة إنتاج خاصة باسم «شركة وحيد حامد لإنتاج الأفلام»، لتقوم بإنتاج أفلامه وأفلام مبدعين آخرين وتنقلها إلى الشاشات.

ركّز حامد في أفلامه على عنصر الكوميديا السياسية، كما اتضح في فيلم «معالي الوزير» والذي عكس مجدداً قضية الفساد. وحصل على مجموعة من الجوائز من مهرجانات سينمائية عن عدد من أعماله، من أبرزها «اللعب مع الكبار» و«احكي يا شهرزاد» و«قطة وفار». ومن أحدث أعماله مسلسل «الجماعة» و «عودة الجماعة»، وسرد  هذان العملان تاريخ مؤسس ومرشد جماعة الإخوان المسلمين حسن البنّا وتأثير الحركة على مصر.

وبمناسبة منح وحيد حامد «جائزة تكريم إنجازات الفنانين»، قال عبد الحميد جمعة رئيس «مهرجان دبي السينمائي الدولي» بأن “كتابة السيناريو فن فريد من نوعه وهو العمود الفقري لأي فيلم، ويصعب على أي مخرج أن يبني مشاهد أو شخصيات مقنعة دون الاستناد إلى سيناريو محكم”، وأضاف “إنّ المسيرة المهنية الطويلة للكاتب وحيد حامد وتنوعها تؤكد على موهبته، وعلى أهميّة وظيفة الكتّاب الموهوبين في هذه الصناعة”، وختم عبدالحميد جمعة قوله أنّ “« مهرجان دبي السينمائي الدولي» يتشرف باستقبال الكاتب وحيد حامد في مدينة دبي تقديراً وتكريماً لتاريخه وإنجازه من خلال تتويجه بـ «جائزة تكريم إنجازات الفنانين».”

من جهته، أعرب الكاتب وحيد حامد عن امتنانه بالتكريم، وقال “إنه لمن دواعي فخري حصولي على الجائزة المرموقة خلال «مهرجان دبي السينمائي الدولي»، وأتطلع إلى استلامها خلال المهرجان في دورته المقبلة”.

جديرٌ بالذكر أن «جائزة تكريم إنجازات الفنانين» من «مهرجان دبي السينمائي الدولي» تهدف إلى تكريم أهمّ صناع السينما من ممثلين وكتّاب ومخرجين ومنتجين ونقّاد من جميع أنحاء العالم. وسبق أن تُوّج بها كلّ من الموسيقار غبريال يارد، صامويل جاكسون، سامي بو عجيلة، عمر الشريف، وفاتن حمامة، وعادل إمام، وجميل راتب، وعزت العلايلي، وصباح، ومحمود عبد العزيز، ومورغان فريمان، وشون بن، وأميتاب باتشان، وداود عبدالسيد،

ويوسف شاهين، ورشيد بوشارب، وسليمان سيسّي، ونبيل المالح، وكاترين دينوف، وأوليفر ستون، وداني غلوفر، وتيري غيليام، ومايكل آبتيد.