ديزنى تستحوذ على استوديوهات فوكس السينمائية فى صفقة بـ60 مليار دولار

266 مشاهدة

 

الوكالات ـ «سينماتوغراف»

كشفت صحف أن شركتى “والت ديزنى كو” و”توينتى فيرست سنتشرى فوكس” العملاقتين للترفيه والإعلام تنويان إبرام صفقة كبرى تتعلق ببعض أصول فوكس التليفزيونية والسينمائية القيّمة، ما أدى إلى تراجع أسعار أسهم هذه المجموعة.

وأفادت صحيفة وول ستريت أن الصفقة التى قد تستحوذ بموجبها ديزنى على استديوهات فوكس السينمائية وعلى جزء أساسى من المجموعة التليفزيونية لعائلة موردوك.

وأغلق سعر سهم فوكس على 32,75 دولار متراجعا بنسبة 3,9 بالمئة بعد مكاسب كبيرة حققها فى الاسابيع الماضية، بينما ارتفع سعر سهم ديزنى بنسبة 0,17 بالمئة ليصل إلى 107,61 دولار.

وأفادت الصحيفة أن الصفقة سترفع قيمة سهم فوكس إلى أربعين دولاراً، تشمل 29 دولاراً للسهم مقابل الأصول التى سيتم بيعها.

وبحسب قناة “سى إن بى سى” التلفزيونية وصحيفة “فايننشال تايمز”، من المتوقع أن تدفع ديزنى ستين مليار دولار مقابل الأصول التى ستستحوذ عليها، وقالت “سى إن بى سى” ان الصفقة ستمنح حاملى اسهم فوكس 25 بالمئة من إمبراطورية ديزنى بعد توسعها.

ويعتقد أن ديزنى تسعى للحصول على استديوهات فوكس المعروفة بانتاجها السينمائى والتلفزيونى بالاضافة الى قنوات الكايبل “اف اكس” المشفرة وقناة ناشونال جيوغرافيك الى جانب حصة الشركة البالغة 39 بالمئة فى مجموعة سكاى التلفزيونية البريطانية.

ومن المرجح ان تقلص الصفقة من الامبراطورية التى كونها الملياردير روبرت موردوك ويديرها مع اثنين من ابنائه لتترك له قناة فوكس وفوكس نيوز وقنوات الرياضة المشفرة.

ويعتبر مراقبون عملية الاندماج هذه ردا على التغيير الذى احدثته شركات البث عبر الانترنت مثل نتفليكس وامازون فى عالمى الاعلام والترفيه، غير أن هذه الخطة قد تواجه تدقيقاً من قبل جهات مكافحة الاحتكار لأنها تحصر السلطة فى استديوهات هوليوود فى مكان واحد، وكذلك أيضا فى مجال حقل البث الرياضى.