رئيس أكاديمية «الأوسكار»: نسعى لترميم الأفلام والحفاظ على التراث السينمائي

691 مشاهدة

دبي ـ سينماتوغراف»  

استضاف منتدى سوق دبي السينمائي، أمس ضمن دورة المهرجان الـ13، شيريل بون إيزاك، رئيس أكاديمية الصور المتحركة والعلوم «أوسكار» في جلسة حوارية وسط حضور جماهيري كبير، سلطت من خلالها الضوء على جوائز الأوسكار وكيفية الانضمام إلى عضوية الأكاديمية.

وأشارت إلى أن هنالك ضوابط ومعايير متعددة تحكم الالتحاق بالأكاديمية، حيث تعتمد اللجان الأكاديمية على آلية الترشيح وفقاً لمعايير علمية صارمة، لافتة إلى أن الأعضاء الجدد يكونون من ذات الشعبة في الأكاديمية، الأمر الذي يفرض على الأعضاء التحلي بالمبادئ الأخلاقية الموجودة.

15419654_10157857323885405_2250631361519026594_o

وأوضحت أن مهمة الأكاديمية تتعدى توزيع جوائز الأوسكار، عبر السعي لترميم الأفلام والحفاظ على التراث السينمائي، وأضافت: «نهتم كثيراً بالتكنولوجيا السينمائية ونمنح جوائز سنوية لمن ساهم في تطوير تقنيات السينما؛ لكونها الوحيدة الكفيلة بإحداث نقلات في الصناعة».

وعن علاقة «الأوسكار» بمهرجان دبي السينمائي، أكدت إيزاك أنها علاقة مميزة ووطيدة، مشيرة إلى أن «دبي السينمائي» يعتبر من المهرجانات الرسمية المؤهلة للأوسكار في فئة الأفلام القصيرة.

ورداً على تساؤلات طرحها الحضور حول تعاملهم مع الاتهامات الموجهة للجوائز بالتمييز على أساس العرق واللون، أشارت إلى أنهم يعتمدون في منح الجوائز على لجان تتكون من متخصصين لهم أدوارهم الكبيرة في صناعة السينما حول العالم، الأمر الذي يجعلهم يثقون بالمكانة الكبيرة التي حققتها جوائز الأوسكار، بما يدفعهم لتجاهل مثل هذه الاتهامات.

15392868_10157857323775405_1433934833910951020_o

15440520_10157857323825405_6444334054032151197_o

خيرية البشلاوي تكتب: حسابات الربح والخسارة بين أحمد السقا ومحمد رمضان

 ـ خيرية البشلاوي يتفوق فيلم أحمد السقا “هروب اضطراري” علي فيلم محمد رمضان “جواب اعتقال” الامر الذي يشير الي تفضيل جمهور السينما للعمل الاول. والتفضيل لايحسب لصالح النجم وانما لجرعة الترفيه الزائدة والتنفيذ الحرفي

مزيد   1150