رحلة إبداع «ستان لي» عبقري مارفل ومبتكر الأبطال الخارقين

188 مشاهدة

«سينماتوغراف»: عادل دندراوي

هل يمكنك تخيل أن شخصاً واحداً قدم إليك أكثر من ثلثي شخصيات الأبطال الخارقين الذين تعرفهم؟!، الرجل الأخضر، والمدهشون الأربعة، واكس مان، وذا أفينجيرز، وأغلب الأبطال الخارقين الذين تعرفهم هم نتاج إبداع عقل رجل واحد فقط هو (ستان لي) الكاتب ومحرر القصص المصورة ومدير شركة “مارفل” العالمية في وقت سابق.

ستانلي مارتن لايبر والمعروف باسم (ستان لي) ولد في 28 ديسمبر 1922 بنيويورك لعائلة يهودية كانوا من المهاجرين الذين قدموا للولايات المتحدة من رومانيا، وفى ظل مشاق الحياة والفقر الذي عاشوه كونهم من المهاجرين عمل والده كخياط ملابس، وكانت دراجته هي الصديق الوحيد له في ذلك الوقت، فبالنسبة لمخيله واسعه كالتي يمتلكها ستانلي كان يري الدراجة كما لو كانت سفينة فضاء أو خيل مدرع وهو البطل الذي سيتحول إلي فارس عظيم.

كان ستانلي يبلغ من العمر9 سنوات عندما ولد أخيه (لاري) الذي أصبح فيما بعد فناناً وكاتباً ورساماً مساعداً لأخيه بينما كان والدي ستانلي مشغولين بابنهم الجديد، أكتشف ستانلي عالمه الخاص الخيالي الرائع من خلال الأفلام السينمائية، بعدما شاهد أعمال كلاسيكيه مثل موبي ديك وشارلوك هولمز، وكان يتابعهم بشغف كبير وهو لا يعلم بأنه في يوم من الأيام سيسطع نجمه في سماء السينما العالمية بشخصيات خالده.

في سن الـ 15 أشترك بمسابقه للالتحاق بصحيفه the Harold Tribune فما لبث أن وصله خطاب رسمي من الجريدة تقترح بأن يصبح كاتباً لديها، وكان لهذا الخطاب أثر عظيم في حياة ستان لي، ثم بدأ يسجل كتاباته تحت أسماء مستعارة مثل: S T. Anley, Stan Martin, Neel Nats and Stan Lee ولكنه ابقي على اسمه الأخير ستان لي الذى أشتهر به. بينما لا يزال (ستان لي) في المرحلة الثانوية كان يقسم وقته ما بين وظائف بسيطة وبين مقالاته للجريدة التي يعمل بها ثم انتقل عام 1939 للعمل في دار نشر تدعي Timely ويملكها السيد مارتن غودمان Martin Goodman وله صلة قرابة بستانلي ولكن من بعيد، وبينما ما يزال ستانلي في سن المراهقة استطاع مع الوقت تحويل دار النشر Timely إلي ما يسمي في الوقت الحالي شركة Marvel Comics

كان الإصدار الأول لهذه المؤسسة صفحتين لسلسلة كابتن أمريكا في مايو 1941 تبعها مجلد كابتن أمريكا و “Headline Hunter, Foreign Correspondent.” ليتم تجنيد (لي) في الجيش الأمريكي عام 1942 حيث كان يخدم في الجيش ككاتب محلي ليعود بعدها إلى عمله بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945

بعدها قام (ستان لي) بإظهار الرائعون الأربعة Fantastic Four بمساعدة جاك كيربي من خلال إصدار المجلد الأول للسلسلة الشهيرة، وكانت قفزه كبيره من خلال إظهار شخصيات بقدرات فريدة من نوعها لم يشهد لها العالم مثيل.

بعدها بدأ ستان لي بتصميم شخصية هالك أو الرجل الأخضر التي تعتبر من أشرس وأقوي الشخصيات على الإطلاق ثم اتجه لتصميم شخصية (سبايدر مان) وكان (ستيف ديتكو ـ Steve Ditko) هو من قام بتصميم طريقة سبايدرمان في التأرجح بخيوط العنكبوت، فبينما كان (ستان لي) يصمم قصه الرجل العنكبوت ويحاول إظهاره كبطل خارق جديد مميز

لم يكن (ستان لي) ليتخيل النجاح الذي سيحققه الرجل العنكبوت إذ تمت طباعه الرجل العنكبوت في مجلد Amazing Fantasy في عام 1962 من ضمن مجموعه من الأبطال، ولكن هذا لم يستمر طويلاً حيث ظهر الرجل العنكبوت مستقلاً بمجلد خاص به.

في عام 1963 تفجرت مبيعات مجلدات مارفل وحققت أضعاف ما حققته سابقاً من أرباح، ومنذ ذلك الوقت أصبح الرجل العنكبوت من أنجح الشخصيات في عالم القصص المصورة ليكون هذا النجاح سبباً في ظهور الرجل العنكبوت على الشاشة ليحطم هذا المسلسل الكرتوني الأرقام القياسية في صالات العرض.

حققت القصص المصورة أو قصص الكوميكس رواجاً كبيراً بين الأطفال والمراهقين وحتى البالغين، وساهم (ستان لي) في إبداع العديد من الشخصيات وتحرير العديد من القصص التي حققت رواجاً كبيراً وتمت ترجمتها لعشرات اللغات

لم يكتفي ستان لي بهذا بل أنه كان يطمح لتصميم شخصيات أخري ناجحة بقدر نجاح الأبطال الخارقين، وبالفعل كانت الشخصيات المبتكرة محببه للأطفال والكبار، وقام ستان لي بتكليف زميله Jack Kirby بتصميم مجموعه من الأبطال الخارقين والذين كان ستان لي يحلم بهم، وهم عبارة عن مجموعه من المتحولين يطلق عليهم The X-Men، وخلال الأشهر التي تليها استمر (ستان لي) في تقديم العديد من الأبطال ومن هؤلاء الأبطال مجموعه قوية جداً أطلق عليهم لقب the Avengers وبدأ الناس يطلقون علي ستان لي لقب السيد (مارفل) وأصبح اسمه يردد في أفواه العالم وليس الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

امتلك (ستان لي) نسبة في أسهم شركة مارفل الترفيهية وتولى عِدة مناصب بها إلى أن شغل منصب رئيس مجلس إدارتها، وخلال عمله كمشرف فني ومنتج تنفيذي تولى مهمة الإشراف على العديد من إصدارات الشركة، والتي جميعها بطبيعة الحال تدور حول شخصيات الأبطال الخارقين المحببة، وهذا بجانب توليه العمل على مشاريع ألعاب الفيديو وأفلام الرسوم المتحركة وغيرها من المواد الترفيهية الموجهة للأطفال والمراهقين.

استلهم ستان لي بعض شخصياته من شخصيات حقيقية مثل شخصية توني ستارك أو آيرون مان التي استلهمها من رجل أعمال مشهور للغاية وهو (هاوارد هيوز)، وقد وصفه ستان لي بأنه مخترع ومغامر ومليونير مولع بالنساء ومجنون للغاية، وهي الصفات التي تنطبق تمامًا على (توني ستارك).

أقدم ستان لي على الخطوة التالية بتحويل أعمال مارفل إلى أعمال سينمائية وأصبح المسؤول الأول عما يسمي بـ Marvel Films ليحطم من جديد جميع الأرقام القياسية في شباك التذاكر لجميع صالات السينما، ويحدث نقلة نوعيه في تحويل الأعمال الكرتونية إلى أفلام على الشاشة الكبيرة.

أشيع عن ستان لي أنه يفضل (الرجل العنكبوت) على باقي شخصياته الخارقة الخيالية الأخرى، ربما للتشابه بين شخصيته وشخصية (الرجل العنكبوت) من حيث خفة الظل وإطلاق النكات، ولكن في أحد اللقاءات أكد أنه لا يوجد لديه المعيار لقول ذلك إذ أن كل شخصية ابتكرها كانت مفضلة لديه أثناء ابتكارها وأنه يتعاطف معها أو معه كل على حده فهم كأطفاله الذين أنجبهم للعالم.

انطلاق مهرجان القمرة للسينما في البصرة بمشاركة 70 فيلما

الوكالات ـ «سينماتوغراف» انطلقت مساء أمس السبت في محافظة البصرة فعاليات «مهرجان القمرة السينمائي الدولي» الأول للأفلام القصيرة، بمشاركة أكثر من 70 فيلماً من الدول العربية ومنها السعودية والبحرين ومصر، إضافة إلى أفلام عراقية

مزيد   2544