«زوجة فرعون» تفتتح « مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية»

650 مشاهدة

«سينماتوغراف» تنفرد بتسليط الضوء بالصور

على الفيلم الألماني الذي أنتج عام 1922

خاص ـ «سينماتوغراف»

أكدت الناقدة ماجدة واصف رئيس مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية، أن دورة هذا العام والتي تعد الثالثة هي دورة خاصة، وسيتم افتتاحها بالفيلم الألماني «زوجة فرعون»، والذي تم ترميمه بشكل يذكرنا بأسطورة إيزيس وأوزوريس، حيث وجد كل جزء منه في دول العالم المختلفة وسوف يعرض الفيلم في حفل الافتتاح في مدينة هابو بالأقصر، وتسلط «سينماتوغراف» الضوء على هذا الفيلم الذي تم انتاجه عام 1922، وتستعرض لقطات منه مع البوستر الخاص به في التقرير التالي:

«زوجة فرعون» تفتتح « مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية»

يحمل الفيلم بالالمانية عنوان «Das Weib des Pharao » أو «The Loves of Pharaoh» بالانجليزية.  وبالعربية «حبيبة فرعون» أو «زوجة فرعون» وكان من أكثر الأفلام الألمانية كلفة في ذلك الوقت وأنتج في عام 1922.

ضم الفيلم أعدادا ضخمة من الممثلين والكومبارس، والديكور الفخم والأزياء الرائعة. وكانت هناك معارك كبيرة تم تصويرها من «بالون عبر 16 كاميرا». وهو من بطولة الممثلة داجني سيرفايس والممثلين ايميل جانينجز، و بول فيجنر.

«زوجة فرعون» تفتتح « مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية»

وقد فتح الفيلم شهية شركة «بارامونت» الاميركية التي عرضت تمويل انتاجه بمبلغ 75 ألف دولار وهو مبلغ كبير في وقت الكساد الاقتصادي الذي كان يضرب العالم.

ولعب بول فيجنر دور «ساملاك»، الملك الأثيوبي، وأميل جانينجز دور «الفرعون أمينيس» ..

يقدم الملك الحبشي «ساملاك» ابنته «ماكيدا» إلى فرعون مصر القوي «أمينيس» كعربون صداقة من أجل تأمين السلام بين البلدين. وما كان مقصودا به أن يكون خطوة سياسية ينتهي بكارثة. فبدلا من «ماكيدا»، يختار الفرعون فتاة جميلة يونانية من بين جواري المك الحبشي هي «سيونيس». ولا ينجح الفرعون في استمالة الجارية اليوناينة لارتباطها بحب الشاب المصري «رامفيس» الذي أنقذها من الأسر في الحبشة وأعادها إلى بلادها.

«زوجة فرعون» تفتتح « مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية»

وبعد أن شعر الإثيوبيين بالمهانة قرروا إعلان الحرب على مصر ليصاب الفرعون في إحدى المعارك. ثم يعود ليسترد محبوبته ويقاتل «رامفيس» الذي ينتصر عليه ويعيش هانئا مع «سيونيس».

«زوجة فرعون» تفتتح « مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية»

وقد أدخلت تعديلات على النسخة الألمانية الأصلية في النسخ الروسية والإيطالية والأميركية، حيث يظهر الفرعون في النسخة الروسية كحاكم قاس مستبد. أما النسخة الإيطالية، فأكدت على ضعف الفرعون الذي يفقد قوته نتيجة حبه للفتاة الرقيقة الجميلة. وكان هذا تصورا غير مقبول في روسيا في ذلك الوقت وتم تعديل الفيلم وفقا لذلك. وفي النسخة الأميركية ينتهي الفيلم مع رفع «رامفيس» على العرش وهنائه مع محبويته، وذلك لصالح نهاية سعيدة لتلبية تطلعات الجماهير في الولايات المتحدة الأميركية.

1

 «زوجة فرعون» تفتتح « مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية»

الدوحة للأفلام تشارك في إنتاج «يا طير الطاير» للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد

الدوحة ـ «سينماتوغراف» أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام أمس عن مشاركتها في إنتاج الفيلم الروائي الطويل «يا طير الطاير» للمخرج الفلسطيني هاني أبوأسعد. وسيشهد فيلم «يا طير الطاير» لأبو أسعد المرشح مرتين لنيل جائزة الأوسكار

مزيد   1031