«سلا لفيلم المرأة».. يكرم الناقد السينمائي الراحل مصطفى المسناوي

710 مشاهدة

 

المغرب ـ «سينماتوغراف»  

يكرم مهرجان سلا الدولي لفيلم المرأة خلال الفترة (من 16 إلى 21 سبتمبر 2016)، وضمن برنامج دورته العاشرة مصطفى المسناوي، الناقد السينمائي العربي المغربي الكبير، ويسلط بعض الأضواء على عطاءاته المتنوعة وذلك من خلال لحظتين أساسيتين: الأولى في حفل الإفتتاح حيث يتم عرض فيلم وثائقي يتضمن شهادات في حقه، والثانية صباح الإثنين 19 سبتمبر بقاعة الندوات بمركب النادي العلمي لجمعية أبي رقراق، حيث يقام لقاء ثقافي حول شخصيته ومنجزاته النقدية وغيرها بمشاركة مجموعة من أصدقائه وتلامذته ومتتبعي كتاباته المختلفة وغيرهم.

وقامت إدارة المهرجان من خلال «كاتالوج» الدورة العاشرة بتقريب المسناوي من ضيوف المهرجان عبر نص جميل نقتطف منه ما يلي: إن ميزات الراحل مصطفى المسناوي، الذي كانت له أياد بيضاء في ترسيم وترسيخ تجربة مهرجان سينما المرأة بسلا، تجد سندها في ما تأسست عليه شخصيته كمثقف مغربي، أي مجال تكوينه الفلسفي، وأيضا تجربته السياسية الغنية منذ كان طالبا بكلية الآداب بالرباط، واعتقاله لمدة سنتين في مطلع السبعينات من القرن الماضي، مثلما تجد مرتكزها في رؤيته الخاصة للحياة، المتأسسة على الفرح بالإنسان في المقام الأول والأخير..

ولمزيد من المعطيات حول مصطفى المسناوي وبعض انشغالاته الفنية والثقافية فأفضل تكريم سينمائي للراحل هو تجميع مقالاته المتناثرة هنا وهناك في مختلف المجلات والجرائد والدوريات المغربية والعربية وغيرها، والعمل على نشرها في كتب بعد تنقيحها وتصنيفها. وهذا ليس عزيزا على أصدقائه من النقاد وعلى المؤسسات الوصية على قطاع السينما بالبلاد كوزارة الإتصال (التي عمل مستشارا لوزيرها الحالي مصطفى الخلفي) والمركز السينمائي المغربي (الذي شارك في إحدى لجنتي تحكيم مهرجانه الوطني للفيلم بطنجة مطلع 2015 وفي اللجنة السابقة لدعم الإنتاج السينمائي الوطني برئاسة الروائي مبارك ربيع) وعلى المهرجانات السينمائية التي قدم لها خدمات جليلة داخل المغرب وخارجه.

اليوم.. عرض رائعة ديزني «خلطبيطة بالصلصة» بسينما الهناجر بالقاهرة

 القاهرة ـ «سينماتوغراف» تقدم سينما الهناجر بالقاهرة، اليوم الجمعة في تمام الثالثة عصرًا، فرصة لمشاهدة تحفة ديزني وبيكسار الحائزة على جائزة الأوسكار “خلطبيطة بالصلصة” على الشاشة الكبيرة مجددا، وذلك بمناسبة مرور 10 سنوات على

مزيد   1838