سينما لبنان تفتتح «أسبوعي المخرجين» في «كان» العام المقبل

1164 مشاهدة

«كان» ـ سينماتوغراف: هدى ابراهيم

أعلن القيمون على مشروع «فاكتوري» التابع لتظاهرة «اسبوعي المخرجين» في مهرجان كان السينمائي، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم وبالتعاون مع مؤسسة لبنان للسينما عن اختيار لبنان ليكون حاضرا عبر هذه المبادرة في افتتاح تظاهرة «اسبوعي المخرجين» الموازية في مهرجان كان السينمائي العام المقبل.

هذا ما اكدته دومينيك والينسكي، المشرفة على هذه المبادرة والتي اوضحت ان المشروع ولد قبل اربع سنوات وهدفه «متابعة واكتشاف المواهب الجديدة من العالم» لتقديمها ضمن واجهة دولية، ومساعدتها في الحضور على الساحة العالمية.

وتقضي المبادرة بالاشراف على انتاج اربعة افلام قصيرة لمواهب جديدة تشارك في مهرجان كان، ويتم العمل عليها مع مخرج يدرب الشباب لينجز كل منهم عملا من 15 دقيقة.

اما تحديد اسماء المخرجين المشاركين فسيتم في ايلول – سبتمبر المقبل، بينما يعلن رسميا عن المشروع لبدء التقدم له في الايام المقبلة. وسيعمل المخرجون الشباب الذين سيتم اختيارهم مع المخرج البرتغالي اندريه ماركيز.

الافلام اللبنانية الاربعة تفتتح تظاهرة «اسبوعي المخرجين» 2017  كما سيتم تنظيم لقاءات للمشاركين مع منتجين وموزعين دوليين.

مشروع «فاكتوري» كان انطلق عام 2013 مع سينما تايبيه، تلاه في العام 2014 استضافة سينما بلدان الشمال، ثم الشيلي فافريقيا الجنوبية خلال هذه الدورة.

ويتمثل لبنان الذي فاز بالسعفة الذهبية للفيلم القصير العام الماضي مع شريط «امواج 98» لايلي داغر، بثلاثة افلام في مهرجان كان هذا العام: فيلم في تظاهرة افلام الطلبة (سينيفونداسيون) وهو شريط قصير بعنوان «غواصة» لمنى عقل، وفيلم فاتشي غولبردجيان «ترامانتون» الذي اختير لاسبوع النقاد، وفيلم «من السماء» لوسام شرف الذي يقدم في تظاهرة الافلام المستقلة «اسيد».

كما يتم عرض عدد من الافلام المنجزة او التي في طور الانتاج في سوق المهرجان، حيث يتمثل لبنان بجناح في السوق السينمائي منذ العام ٢٠٠٥ وهو يهتم بعرض وترويج الفيلم اللبناني.

«سولي».. المعجزة التي سيظل العالم يتذكرها

  «سينماتوغراف» ـ عبدالستار ناجي بذكاء شديد تعامل المخرج النجم كلينت إيستوود مع حكاية الكابتن جيفري سولينبيرجر الشهير بـ سولي الذي انقذ حياة 155 مسافرا ليحول تلك المغامرة الى قصيدة سينمائية عالية الجودة تتناول

مزيد   5262