شاهد: «سنة أولى» يفتتح النسخة الثانية من «الجونة السينمائي»

92 مشاهدة

القاهرة ـ «سينماتوغراف»

اختارت إدارة مهرجان الجونة السينمائي الفيلم الفرنسي (سنة أولى ـ The Freshmen)، سيناريو وإخراج: توماس ليلتي، ليفتتح النسخة الثانية من دروتها التي تنطلق فعالياتها، خلال الفترة من 20 إلى 28 سبتمبر 2018.

وترصد أحداث الفيلم حياة أنطوان الذي على وشك بداية عامه الدراسي الأول بكلية الطب.. يتقدم للقبول للمرة الثالثة، في حين يخوض بينجامين المتخرج حديثاً من المدرسة الثانوية محاولتهُ الأولى كذلك، وسيدركان سريعاَ أنها ليست نزهة فيَّ حديقة. وسيكون على الطالبين التكيف وإيجاد حل وسط بين اليأس من الحاضر والأمل بالمستقبل، وهو من بطولة، فنسنت لاكوست، وويليام ليبغيل.

وتوماس ليلتي هو مخرج وكاتب فرنسي، ولد في عام 1976، أخرج أول أفلامه الروائية Les Yeux bandés في عام 2007، أما ثاني أفلامه فهو Hippocrate الذي عرض في عام 2014.

وتعد السينما الفرنسية من أكبر صناعات السينما في العالم، وكذلك في القارة الأوروبية، وبلغ اهتمام فرنسا بهذه الصناعة درجة كبيرة تمثلت في الاهتمام بدور العرض السينمائي حيث تضم فرنسا أضخم عدد من دور السينما في أوروبا بعد روسيا.

وتنتج عدداً كبيراً من الأفلام في أوروبا، وبها نسبة إقبال عالية على الأفلام المحلية، وميزانية ضخمة لأكبر مركز قومي للسينما في العالم، وأيضًا أكبر مهرجان سينمائي دولي على مستوى العالم وهو مهرجان «كان» السينمائي الدولي.

وفي فرنسا أيضًا أكبر ميزانية لدعم الإنتاج المشترك، ودعم إنتاج الأفلام لمخرجين غير فرنسيين في العالم، وفرنسا هي الدولة الأوروبية الوحيدة تقريبًا التي تمثل المعادل الموازي لسيطرة هيمنة شركات الإنتاج الهوليودية الكبيرة على مستوى العالم حيث يتمتع الإنتاج السينمائي الفرنسي بالتنوع منذ بداية السينما الصامتة وحتى الآن.

السينما البلجيكية ضيفة الدورة التاسعة لـ«سوس للفيلم القصير»

المغرب ـ «سينماتوغراف» يتواصل موسم المهرجانات السينمائية في المغرب، عبر عدد من التظاهرات التي تتوزّع على عددٍ من مدن البلاد، ويأخذ معظمُها طابعًا متخصّصًا؛ سواءً على صعيد الجغرافيا «مغاربي ومتوسّطي وأفريقي»، أو من ناحية

مزيد   1545