صور ليلة افتتاح مهرجان برلين السينمائي

1071 مشاهدة

برلين ـ خاص «سينماتوغراف»

ليلة مميزة عاشتها الممثلة الفرنسية جولييت بينوش مع افتتاح فيلمها «لا أحد يريد الليل»  للمخرجة الاسبانية ايزابيل كوشيت، وكان نقطة البداية للدورة 65 لمهرجان برلين السينمائي، التي قدمها ديتر كوسليك مدير المهرجان والمخرج الأميركي دارن ارنوفسكي رئيس لجنة التحكيم لهذا العام، وقالت وزيرة الثقافة الألمانية مونيكا جروترز (مهرجان برلين كان وسيظل دائما مهرجانا سياسيا وهذا العام في عيده الخامس والستين يؤكد المهرجان على الأبعاد السياسية).

screenshot-273

وأضافت: (حقيقة اننا سنشاهد فيلم «تاكسي» للمخرج جعفر بناهي في المسابقة الرسمية لا يمكن اعتبارها أمرا مسلم به. اقر بانك عزيزي ديتر كوسليك ظللت كل عام تقول انك ستدعو جعفر بناهي حتى دعوته أخيرا للمهرجان). 
والمخرج الإيراني جعفر بناهي ممنوع من عمل أفلام في إيران.

ويتنافس في مهرجان برلين 19 فيلما للفوز بجائزة الدب الذهبي التي ستعلن في حفل الختام في 14 فبراير الجاري

وعن مغزى اختيار فيلهما للعرض في الافتتاح وهي ثاني مرة فقط يعرض فيلم لإمرأة في افتتاح مهرجان برلين قالت المخرجة الاسبانية كوشيت وهي من اقليم قطالونيا (نحن نتحدث هنا عن المرأة … الطريقة التي تناول بها الموضوع تدور في دوائر).

screenshot-292

وأضافت المخرجة في مؤتمر صحفي «أريد ان تحصل النساء على مال أكثر. لا أريد مساواة في الأجر .. أريد المزيد (للمرأة) ».

ورغم أن السيناريو كتبه رجل حرصت كوشيت ان تقول بوضوح انه «ليس مثليا» فان الفيلم مفعم بالحميمية ويلقي نظرة عميقة على امرأتين تجبران على دخول علاقة تسفر عن اعادة تشكيل شخصية السيدة بيري لتصبح شخصية أكثر تفهما لمعنى أن تكون إنسانة.

وقالت بينوش (تذهب (بيري) للبرية وتواجه شكلا جديدا للمشاعر وأسلوبا جديدا للسلوك).

وأضافت «في الفيلم كانت صورتي (كبطلة) كالطاووس ثم تصبح كلبة بأربعة أرجل على الأرض حتى تنجو بحياتها».

screenshot-243

screenshot-311

العرض الدعائي الأول من فيلم جيمس بوند «سبيكتر»

الوكالات ـ «سينماتوغراف» أطلقت  شركة «سوني» إعلاناً دعائياً جديداً ومشوقاً يكشف عن الكثير من المفاجآت  من الفيلم الرابع والعشرين من سلسلة جيمس بوند المنتظر والقادم في السادس من شهر نوفمبر هذا العام ويحمل عنوان

مزيد   7712