عرض «فلسطين ستريو» للمخرج رشيد مشهراوى اليوم بغزة

948 مشاهدة

خاص ـ «سينماتوغراف»

يعرض اليوم السبت الفيلم الفلسطينى الروائى الطويل “فلسطين ستريو” بمدينة غزة الساعة الثالثة مساء، فى قاعة سينما الهلال الأحمر بمنطقة تل الهوا، والفيلم كان قد شارك فى عدد من المهرجانات الدولية من قبل.

الفيلم ينقل بروح كوميدية واقعا يعيشه المواطن الفلسطينى الفاقد لمقومات الحياة فى ظل الاحتلال الإسرائيلى، من خلال مواطنين عاطلين عن الحياة فقد أحدهما “سامى” الذى يجسده صلاح حنون حاستى السمع والنطق، بسبب القصف العبثى، والتدمير المستمر من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلى، ولكن المفارقة تجعله يعمل “فنى صوت” مع أخيه “ميلاد”، فكيف يستطيع فاقد السمع أن يضبط الصوت فى الأجهزة الصوتية بالحفلات والمؤتمرات، فهل فاقد الشىء سيعطيه أم لا؟.. وهذا ما يفجر الكوميديا من خلال المواقف التى يتعرض لها “سامى” أثناء عمله “فنى صوت” مع أخيه من أجل “تحويش” مبلغ مالى يستطيعان من خلاله الهجرة لكندا وترك فلسطين التى أصبح العيش فيها من وجهة نظريهما صعبا جدا، فـ”قصف إسرائيل لمخيم جنين” الذى تسبب فى إصابة الشاب سامى بفقدان حاستى السمع والنطق، جعله يلغى مشروع زواجه من “ليلى”، بينما يتوقف شقيقه ميلاد، وشهرته “ستريو” عن الغناء فى الأفراح بسبب موت زوجته حين قصفت إسرائيل بيت العائلة.

يذكر أن المخرج “رشيد مشهراوى” يعد من أوائل المخرجين الفلسطينيين فى الداخل، ومن أكثر الفلسطينيين غزارة بأفلامه التسجيلية والروائية ونال جوائز من مهرجانات عربية وأجنبية منذ فيلمه الروائى الطويل الأوّل “حتّى إشعار آخر” فى 1993، وفيلمه الروائى الثانى “حيفا” 1996 وهو أوّل فيلم فلسطينى عُرِضَ فى مهرجان كان.

وفيلم “فلسطين ستريو” يعبر عن واقع يحركه حصار هدفه تجريد المواطن من حريته وتواصله الداخلى والخارجى وحصار يريد للفلسطينى ألا يكون بشرا مثل الآخرين، وواقع فيه الحب فى تحد مستمر ليس مع الطرف الآخر “الحبيب”، بل مع العدوان وممارساته وفيه مستقبل الحبيب فى علم الغيب.

«البقاء قائما» و«صغيرتي» أفلام فرنسية تسعى للسعفة الذهبية

«كان» ـ سينماتوغراف: مها عبد العظيم دخلت الأفلام الفرنسية السباق نحو السعفة الذهبية في مهرجان كان2016، واشترك اثنان منها وهي «البقاء قائما» لآلان غيرودي و«صغيرتي» لبرونو دومان في رسم لوحات اجتماعية تتميز بروح هزلية

مزيد   4443