غداً: «عداوات» يفتتح مهرجان دبي مع 140 فيلماً وثمانية أيام حافلة بالنجوم والنشاطات السينمائية

446 مشاهدة

 

دبي ـ «سينماتوغراف»

يحتفي مهرجان دبي السينمائي الدولي بسحر السينما للعام الرابع عشر على التوالي، وذلك باستضافة محبي السينما، وعدداً من المشاهير العالميين والمحليين ابتداءً من يوم غد 6 ديسمبر 2017. وعلى مدى الأيام الثمانية المقبلة، سيعرض المهرجان مجموعة من الأفلام الحديثة بينها العروض الافتتاحية «الغالا»، والسجادة الحمراء، ونشاطات سينمائية استثنائية، مع تسليطه الأضواء على المواهب المحلية.

ومنذ انطلاقته في عام 2004، أسّس مهرجان دبي السينمائي مكانته واحدٍ من أهم وأبرز الأحداث السينمائية في المنطقة، وعُرف بمقدرته على إطلاق أجنحة الطاقات العربية صوب العالمية، ودعمه للسينما العربية الصاعدة. وسيقدّم المهرجان في هذه الدورة، 140 فيلماً مختاراً بعناية، من 51 دولة تتحدّث بـ 38 لغة. من بين هذه الأعمال 50 فيلماً في عرضٍ عالمي ودولي أوّل، و81 في عرض أوّل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وستنطلق الدورة الرابعة عشرة بفيلم «الويسترن» «عداوات» (HOSTILES) للمخرج والممثل والكاتب «سكوت كوپير»، الذي حظي بإشادات كبيرة، وهو من بطولة «كريستيان بيل» و«روزاموند پايك» و«ويس ستودي». تدور أحداث الفيلم في عام 1892، إذْ يقبل القائد العسكري الكابتن «بيل»، على مضض، مرافقة أحد زعماء الحرب ورئيس قبيلة «شيان»، المُشرف على الموت، وعائلته في رحلةٍ خطيرة ضمن إقطاعيات القبيلة. وخلال الرحلة الشاقّة والمُهلكة من «فورت بيرينجر» في «نيو ميكسيكو» وصولاً إلى مراعي «مونتانا»، يصادف الموكب أرملةً « روزاموند پايك» صُفّيت عائلتها في تلك البقاع على يد عصابات مناوئة.

ويعود برنامج «ذا بيتش» المجاني والأكثر ترقّباً إلى دبي السينمائي، بالشراكة مع «ميراس»، إلى فضاء الهواء الطلق على شاطئ جميرا مقابل «ممشى جي بي آر»، مع قائمة مميزة من الأفلام العالمية والإقليمية. وأثناء افتتاح المهرجان، يوم 6 ديسمبر، يمكن لعشاق السينما متابعة نشاط السجادة الحمراء من خلال النقل المباشر. يتبعه عرض فيلم المخرج الإيراني الشهير مجيد مجيدي «ما وراء الغيوم»، من بطولة ممثلة المسرح «مالفيكا مهنى» و«إشان خاطر»، ويحكي عن الحياة وما فيها من حب وأواصر إنسانية.

وخلال حفل الافتتاح، سيقدم المهرجان «جائزة تكريم مهرجان دبي السينمائي الدولي» إلى أربعة من عمالقة السينما وهم: الكاتب المصري الكبير «وحيد حامد»، والذي اشتُهر بأعماله الُمبدعة والمثيرة للجدل، والتي أسهمت في تطور السينما المصريّة بشكلٍ خاص والعربيّة بشكلٍ عام. والممثل البريطاني العملاق «سير باتريك ستيوارت» صاحب التاريخ الحافل في التمثيل السينمائي، والتلفزيوني والمسرحي لحوالي نصف قرن، حصل خلالها على جوائز عدة مثل «غولدن غلوب»، و«إيمي»، و«أوليفييه»، و«جائزة نقابة ممثلي الشاشة». والممثل الهندي الشهير «عرفان خان»، الذي يعتبر ظاهرة مميزة في السينما والتلفزيون بالهند منذ أوائل تسعينيات القرن الماضي، ويملك في رصيده أكثر من 80 عملاً هندياً، إضافة إلى مشاركته في العديد من الأفلام البريطانية والهوليوودية. أما الجائزة الرابعة، فستُمنح إلى الممثلة الأسترالية «كيت بلانشيت»، الحائزة على جائزة الأوسكار مرتين. ويأتي هذا التكريم بمثابة تقدير لإسهاماتها القيمّة في مجال السينما.

وبالتزامن مع نشاطات وعروض المهرجان، تُقام أنشطة «سوق دبي السينمائي»، وهو مركز الأعمال الذي بات منصة رائدة وبوّابة إلى أسرع أسواق الأفلام والتلفزيون نمواً في المنطقة. ومنذ انطلاقته عام 2007، ساهم السوق في دعم أكثر من 300 مشروع سينمائي قيد التطوير من خلال منحها الدعم اللازم وعرضها على الشاشة الكبيرة لتنال إشادة الجمهور من كافة دول العالم. وسيضم المهرجان في هذه الدورة ما يقارب 30 جلسة حوارٍ، ومناقشاتٍ وماستركلاس وأنشطة تضم أسماء نجومٍ سينمائية عالمية، سيشاركون جمهور المهرجان تجاربهم وخبراتهم.

وقال رئيس مهرجان دبي السينمائي، عبدالحميد جمعة أنّ “من أهم خصائص المهرجان هو قدرته على جمع عُشّاق السينما مع نجوم عالميين ويافعين من المنطقة معاً في تجربةٍ سينمائية ساحرة على مدى ثمانية أيام. ومن الأساسيات في المهرجان أيضاً، مساهمتنا في دعم صانعي الأفلام والممثلين والمخرجين الناشئين، عن طريق تمويلهم ماديًّا، بمساعدة من شركائنا الكرام، أو من خلال منحهم منبراً للتواصل والالتقاء مع المحترفين في الصناعة والمواهب العالمية التي شكّلت العالم السينمائي، وذلك بمساعدة سوق دبي السينمائي.”

وأضاف عبدالحميد جمعة: “ومن بين الأسماء اللامعة التي نستقبلها خلال الأيام الثمانية القادمة، نتشرف بالاحتفاء بعمل المواهب الرائعة ولجهودها في تشكيل هذه الصناعة. ومن هذه الأسماء، الكاتب المصري المُبدع «وحيد حامد»، والممثل البريطاني العملاق «سير باتريك ستيوارت» والممثل الهندي المشهور «عرفان خان»، والممثلة والمخرجة الأسترالية المشهورة «كيت بلانشيت». ومع وجود نجوم كبار يشاركون بخبراتهم وتجاربهم، نأمل بأن يكون المهرجان مصدر إلهامٍ ودعم للمواهب اليافعة.”

ويتواصل تعاون «مهرجان دبي السينمائي الدولي» مع دار الساعات السويسرية الفاخرة «آي دبليو سي شافهاوزن»، أحد رعاة المهرجان، وبالتعاون معها للعام السادس على التوالي، يتم دعم أفضل المخرجين في مجلس التعاون لدول الخليج العربية من خلال منح أحد المرشحين «جائزة آي دبليو سي» المرموقة، وهي عبارة عن مكافأة نقدية قدرها 100 ألف دولار أميركي. ويقدّم المرشحون الأربعة للجائزة أعمالهم خلال المهرجان أمام لجنة تحكيم مرموقة مكونة من خبراء صناعة السينما برئاسة النجمة العالمية «كيت بلانشيت»، سفيرة «آي دبليو سي»، ويتم الإعلان عن اسم الفائز بالجائزة، في حفل عشاء برعاية «آي دبليو سي»، خلال أنشطة المهرجان مساء يوم الخميس الموافق 7 ديسمبر 2017، في فندق «ون آند أونلي رويال ميراج»، في مدينة دبي. كما يفخر مهرجان دبي السينمائي بتواصل شراكته مع وزارة الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال «جائزة وزارة الداخلية للسينما» والتي تتضمّن مكافأة مالية بقيمة 100 ألف دولار أميركي ستقدّم خلال حفل جوائز المهرجان.

ومن أبرز الأنشطة في المهرجان، برنامج «نجوم الغد» (ستارز أوف تومورو) الذي يعقد للعام الثاني على التوالي. ويهدف الى توفير منصة عالمية، يُعلن ويُروّج من خلالها لممثلين ومخرجين عرباً واعدين، من المتوقع لهم أن يحققوا نجاحات باهرة في المهرجانات والساحة الدولية خلال الأعوام المقبلة.

ويتابع برنامج «الواقع الافتراضي»، المعروف بـ(VR)، إحتلال مركز الصدارة في «سوق دبي السينمائي» في الدورة الحالية. وستُعرض ضمن البرنامج 10 أفلام، من أهم إنتاجات تقنية «الواقع الافتراضي» في العالم، لتحتفي بعدد من الأعمال المرتقبة، والأكثر إثارةً للحماس.

القائمة الكاملة لجوائز الدورة السادسة لمهرجان مالمو للسينما العربية

3000 ليلة لمي المصري أفضل فيلم ومنة شلبي أفضل ممثلة عن نوارة  مالمو ـ «سينماتوغراف» أعلن مهرجان مالمو للسينما العربية عن جوائز الدورة السادسة حسب قرارات  لجان تحكيم المسابقات الرسمية وذلك في سينما بانورا 

مزيد   928