فتح المشاركة في «جامعة زايد السينمائي»

1194 مشاهدة

أبوظبي ـ «سينماتوغراف»

بدأ الاستعداد لإطلاق الدورة السابعة ل «مهرجان جامعة زايد السينمائي للشرق الأوسط»، التي ستُعقد لمدة يومين خلال شهر مايو/‏أيار المقبل في مركز المؤتمرات بفرع الجامعة في أبوظبي.

وأعلنت كلية الاتصال وعلوم الإعلام، التي دأبت على إقامة المهرجان سنوياً، عن فتح الباب لتلقي طلبات المشاركة بالدورة الجديدة من طلبة الجامعات والكليات والمعاهد العليا في الإمارات والخليج والوطن العربي وأيضاً من الطلبة الشرق أوسطيين المقيمين في الخارج بشرط أن يكونوا مسجلين في مثل هذه المؤسسات التعليمية ويدرسون بها بشكل نظامي منذ العام الماضي.

وحددت اللجنة المنظمة الأول من مارس/‏آذار المقبل موعداً نهائياً لتلقي طلبات المشاركين، وذلك عن طريق موقع المهرجان www.zumeff.com، داعية الطلبة الراغبين إلى التقدم بتجاربهم الفيلمية في واحدة من الفئات الثلاث: الوثائقية، السردية، والرسوم المتحركة، وتبلغ قيمة الجائزة 25 ألف درهم لكل فيلم فائز في إحدى هذه الفئات.

وكانت الدورة السادسة في مايو/‏أيار من العام الماضي قد حظيت بمشاركة 110 أفلام تَقَدّم بها طلبة يمثلون 40 جامعة في 16 دولة.

ومنح المهرجان ست جوائز لستة أفلام تجريبية أنجزها طلاب وطالبات جامعيون في كل من الإمارات ومصر ولبنان وفلسطين، وفازوا بها في المرحلة النهائية من المنافسة بعد أن تأهل إلى هذه المرحلة 15 فيلماً من القائمة القصيرة التي ضمت 65 فيلماً بينها 30 فيلماً من الإمارات.

و حقق مهرجان جامعة زايد السينمائي على مدى دوراته السابقة إنجازاً ملموساً في تعزيز التجارب الإماراتية الشابة في صناعة السينما، وتقدم بخطوات واثقة محرزاً نجاحات متتالية بعد أن بدأ كفكرة طلابية وتطور حتى أصبح مقرراً دراسياً في جامعة زايد، وأظهر ما يتمتع به الطلبة من حماس ودأب وحرص على التميز.

وجاءت انطلاقة المهرجان في دورته الأولى عام 2010 كمبادرة طلابية، حيث قررت الطالبتان اليازية الفلاسي وريما ماجد وقتها أن يكون مشروع تخرجهما هو إقامة مهرجان سينمائي طلابي، أطلقتا عليه «مهرجان جامعة زايد السينمائي».

 

لأول مرة .. السعودية تمنح رخصا لتصوير أفلام سينمائية

 جدة ـ «سينماتوغراف» أتاحت وزارة الثقافة والإعلام السعودية عبر موقعها الإلكتروني الجديد إمكانية الحصول على ترخيص لتصوير فيلم سينمائي أو أي فعالية فنية في خطوة تعد الأولى من نوعها في البلاد. وتضمن الموقع الالكتروني

مزيد   548