«قمرة 2017» تعرض أفلاماً كلاسيكية وحديثة لخبراء السينما

2163 مشاهدة

 الدوحة ـ «سينماتوغراف»

تعرض النسخة الثالثة من قمرة 2017، من تقديم مؤسسة الدوحة للأفلام، مجموعة من الأفلام تتضمن أفلاماً كلاسيكية وحديثة لخبراء السينما المشاركين في قمرة ومجموعة من الأفلام المختارة في قسم «أصوات جديدة في عالم السينما» من إخراج صناع أفلام واعدين، بالإضافة إلى عروض أفلام قصيرة في قسم «صنع في قطر». وتعرض قمرة ثلاثة أفلام قطرية قصيرة للمرة الأولى في العالم هي «أحمر» و «وقتنا يمضي» و «أعترف أنني بقيت أراقبك طويلاً» وثلاثة أفلام هي جزء من مشاريع قمرة قبل عرضها «البقرة المقدسة» و «ميموزا» و «كشته».

 وتقام قمرة 2017 من 3 إلى 8 مارس 2017 في سوق واقف ومتحف الفن الإسلامي، بينما تبدأ العروض في 1 مارس في الساعة 8 مساءً.

وقالت فاطمة الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: «العروض العامة للأفلام هي جزء من فعاليات قمرة وتهدف لرفع الذائقة السينمائية من خلال عرض أعمال الخبراء السينمائيين وكذلك المواهب الجديدة، وبينما تعتبر أعمال خبراء السينما في قمرة من مراجع السينما لعشاق الأفلام، فإن قسم الأصوات الجديدة يظهر كيفية تطور السينما بأساليب سردية جديدة وقصص مؤثرة يقدمها صناع أفلام واعدون من ضمنهم مخرجون قطريون».

الرميحي

وستوفر العروض فرصة للجمهور للتفاعل مع صناع الأفلام من خلال الجلسات الحوارية المفتوحة. وخبراء قمرة لهذا العام هم صانع الأفلام الإيراني أصغر فرهادي، والفرنسي برونو دومونت، وصانع الأفلام الوثائقية المعروف ريثي بان من كمبوديا وصانعة الأفلام الأرجنتينية لوكريسيا مارتل والمنتج العالمي باولو بارنكو.

في 4 مارس في الساعة 7 مساءً وضمن عروض خبراء السينما، يمكن للجمهور مشاهدة فيلم «ليل كوينكوين» (فرنسا/2014) للمخرج برونو دومونت. عرض الفيلم للمرة الأولى عالمياً في مهرجان كان السينمائي ويدور حول لغز جريمة يعاد البحث فيه عند اكتشاف أجزاء من جثة بشرية محشوة في داخل بقرة مرمية في ضواحي بلدة صغيرة في شمال فرنسا. فيلم «الصورة المفقودة» (كمبوديا، فرنسا/2013) للسينمائي ريثي بان رشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي وعرض في قسم نظرة ما في مهرجان كان السينمائي. يعرض الفيلم في 5 مارس في الساعة 7:30 مساءً. ويظهر الشغف الذي توجده السينما في صورة مفقودة التقطت بين عامي 1975 و1979 من قبل الخمير الحمير عندما كانوا يحكمون كمبوديا.

في 6 مارس في الساعة 7 مساءً، يعرض فيلم «عن ألي» (إيران/2009) للمخرج أصغر فرهادي الذي فاز بجائزة الدب الفضي لأفضل مخرج في مهرجان برلين السينمائي. يدور الفيلم عن مجموعة من أصدقاء الجامعة القدامى؛ حيث يجتمعون من جديد في مغامرة على البحر في نهاية الأسبوع، لكن الأكاذيب سرعان ما تقودهم إلى كارثة.

فيلم «لاسيناغا» (الأرجنتين، فرنسا، إسبانيا/2011) للمخرجة لوكريسيا مارتل فاز بجائزة ألفرد بوير في مهرجان برلين السينمائي لأنه «فتح مفاهيم جديدة حول فن السينما». يعرض الفيلم في 7 مارس في الساعة 7 مساءً، ويدور حول حياة امرأتين وأسرتيهما في بلدة صغيرة في منطقة سالتا في الأرجنتين.

medium_2017-02-18-90836b106a

تبدأ عروض أصوات جديدة في عالم السينما مع مجموعة مختارة ومتنوعة من الأفلام التي دعمتها مؤسسة الدوحة للأفلام. في 2 مارس في الساعة 8 مساءً يعرض فيلم «كلاب» (رومانيا، فرنسا، بلغاريا، قطر/2016) للمخرج بوغدان فلوريان ميريسيا ويدور حول رومان الذي يعود إلى أرض ورثها للتو عن جده بالقرب من الحدود مع أوكرانيا. يقرر الرجل بيع أرضه الكبيرة والمهجورة ولكن الشرطة المحلية تحذره أن جده كان من كبار مرتكبي الجرائم ورجاله لن يدعوه يبيع الأرض.

في 1 مارس في الساعة 8 مساءً، يعرض فيلم «ربيع» (ترامونتان) (لبنان، فرنسا، الإمارات العربية المتحدة، قطر/2016) للمخرج فاتشيه لوغوريان. يدور الفيلم حول ربيع وهو شاب ضرير يسافر عبر ريف لبنان للبحث عن سجلات ميلاده فيواجه وطناً غير قادرعلى استعادة ماضيه أو ماضي ربيع نفسه.

فيلم «البقرة المقدسة» (أذربيجان، ألمانيا، رومانيا، قطر/2015) للمخرج إمام الدين حسنوف يعرض في 4 مارس في الساعة 4 مساءً. يتبع الفيلم أحد الرجال الذين يحلمون بجلب بقرة أوروبية لمدينته الجميلة في أذربيجان إلا أن سعيه إلى تحقيق هذا الحلم يزعج أهل القرية المحافظين المتشبثين بتقاليدهم. في 8 مارس في الساعة 8 مساءً يعرض فيلم «ميموزا» (إسبانيا، المغرب، فرنسا، قطر/2016) للمخرج أوليفر لاكس. فاز الفيلم بجائزة الحكام الكبرى في أسبوع النقاد في مهرجان كان السينمائي ويبحث في موضوع الإيمان واليقين.

ويتضمن في قسم أصوات جديدة أفلاماً لمخرجين واعدين من ضمنهم صانعو أفلام قطريون. في 3 مارس ابتداءً من الساعة 4:30، يعرض فيلم كشته (2016) للمخرجة الجوهرة آل ثاني ويدور حول أب يعلم ولديه الصيد في الصحراء، لكن صراعًا طائشًا بين الشقيقين يؤدي إلى كارثة، وفيلم «أعترف أني بقيت أراقبك طويلاً» (2017) للمخرجة روضة آل ثاني ويروي قصة فتاة تحاول سبر أغوار الذكريات المنسية لإحدى دور العرض السينمائي المهجورة من خلال رحلة إلى الماضي تشبه حالة الغيبوبة، فيلم «سكون السلحفاة» (2016) لروان ناصيف ويدور حول رجل أعمى يدعى وليد يسافر في المناطق الريفية في لبنان للبحث عن سجلات ميلاده، فيلم «أحمر» (2017) لخلود محمد العلي ويتبع فتى يشعر بالملل وتتغير حياته من الروتين إلى الإثارة بفضل حذاء أحمر، وفيلم «وقتنا يمضي» (2017) لمريم مسروعة ويدور حول فتى مراهق وواقعي يشك في منطق هذا العالم.

جائزة لجنة التحكيم الكنسية في «كان» للمخرج الكندي كزافييه دولان

  «كان» ـ سينماتوغراف: هدى ابراهيم تم منذ قليل، اعلان جائزة لجنة التحكيم الكنسية التي منحت جائزتها في الدورة الـ69 لمهرجان كان السينمائي للمخرج الكندي كزافييه دولان عن فيلمه «إنها فقط نهاية العالم»، والذي

مزيد   794