لو كان شاهين معنا اليوم، كيف سيعبر في أفلامه عن أحوال مصر؟!

967 مشاهدة

القاهرة ـ «سينماتوغراف»

يعقد فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة غدا منتدى بعنوان: «لو كان شاهين معنا اليوم، كيف سيعبر في أفلامه عن أحوال مصر و تفاعل الثقافات؟» تناقش الندوة ما الذي كان سيقوله المخرج المصري الراحل يوسف شاهين بشأن القضايا المعاصرة في مصر إذا كان لايزال على قيد الحياة. ستعتمد المناقشة على الأعمال السينمائية لشاهين واللقاءات الصحفية التي أجريت معه في محاولة لجلب صوت شاهين مرة أخرى إلى المشهد المعاصر المحلي والدولي.

يتحدث في الندوة مروة مزياد، زميل بمركز الشرق الأوسط،  كلية هنري م. جاكسون، جامعة واشنطن، سياتل. يدير النقاش الدكتور بهجت قرني، مدير منتدى الجامعة الأمريكية بالقاهرة وأستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وتقام الندوة بمبنى الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، حجرة P071، الجامعة الأمريكية بالقاهرة الجديدة فى الساعة الثالثة  حتى 4:30 مساءً.