مائدة مستديرة للهجرة غير الشرعية بـ «الإسكندرية السينمائى»

526 مشاهدة

 القاهرة ـ «سينماتوغراف»

أكد الناقد السينمائى الأمير أباظة، رئيس الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما ورئيس مهرجان الإسكندرية السينمائى لدول البحر المتوسط، أن المهرجان يستضيف فى دورته الـ33 والتى تعقد فى الفترة من 7 إلى 12 أكتوبر من العام الحالى تحت رعاية الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة، ووزراء خارجية الدول أعضاء مؤتمر “رودس للأمن والاستقرار” بحضور وزير الخارجية سامح شكرى، ووزراء خارجية الدول الأعضاء إيطاليا واليونان وقبرص وتونس والجزائر، ولبنان وألبانيا وبلغاريا وسلوفاكيا والكويت ورومانيا والسعودية وسلطنة عمان، ودولة الإمارات العربية المتحدة وأمين عام جامعة الدول العربية.

المهرجان ينظم ضمن فعالياته مائدة مستديرة يناقش خلالها قضية الهجرة غير الشرعية وآثارها على دول شمال وجنوب البحر المتوسط، وأضاف أباظة أن المهرجان سينظم أيضا قسما خاصا للأفلام التى تناقش هذه الظاهرة بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية.

وكان وزير الخارجية سامح شكرى قد تطرق فى كلمته أمام المؤتمر فى سياق الجلسة، إلى أهمية مهرجان الإسكندرية ووجه وزير الخارجية الدعوة للدول المشاركة بالمؤتمر لحضور مهرجان الإسكندرية السينمائى فى دورته الثالثة والثلاثين، حيث ستتضمن دورة المهرجان هذا العام قسما خاصا لأفلام الدول الأعضاء بمؤتمر رودس.

كما سيتم تنظيم مائدة مستديرة على هامش المؤتمر حول دور السينما فى مواجهة التحديات التى تمر بها منطقة شرق المتوسط، وعلى رأسها قضية الهجرة غير الشرعية، حيث تأتى مناقشة مهرجان الإسكندرية السينمائى لقضية الهجرة غير الشرعية من منطلق دعمه للرسالة التى أنشئ من أجلها المؤتمر، ودوره فى مناقشة القضايا التى تتناول التحديات الإقليمية المشتركة والتعاون فى مجالات الثقافة والتعليم والبيئة، وتعزيز الأمن والاستقرار الاقليمى، وهى الرسالة التى تعد من أهم مقومات إنشاء مهرجان الإسكندرية، والتى يسعى إلى نشرها من خلال الثقافة السينمائية وتبنيها من أجل طرح الحلول المناسبة لتحقيق الاستقرار بالمنطقة، وهو الهدف الأسمى التى تسعى إليه الأعمال السينمائية الهادفة.