ماريون كوتيار وفانسون كاسيل يفتتحان عروض الفيلم الأوروبي بالمغرب

836 مشاهدة

 

 المغرب ـ «سينماتوغراف»

يفتتح الفيلم الفرنسي (juste la fin du monde  ـ انها فقط نهاية العالم) لمخرجه كزافيي دولان عروض الدورة ال25 من أسابيع الفيلم الأوروبي بالمغرب، المزمع تنظيمها بعدد من المدن المغربية خلال الفترة الممتدة ما بين 21 نوفمبر المقبل و 4 ديسمبر.  وجمع دولان في فيلمه، الحائز على الجائزة الكبرى لمهرجان كان في دورته الأخيرة، نخبة من الفنانين الفرنسيين، أمثال كاسبار أولييل، وماريون كوتيار، ولييا سيدو، ونتالي باي، وفانسون كاسيل، ليقدم عمله المقتبس عن مسرحية «جون لوك لاكارص».

ويروي الفيلم قصة كاتب شاب ناجح انفصل عن عائلته منذ عشر سنوات، لكن عندما علم أنه سيموت قريبا، قرر الذهاب للقاء أفراد أسرته لإخبارهم بهذا النبأ المفجع، لقاء طبعه التوتر، حيث حاولت أمه إعادة أجواء الألفة إلى هذا اللقاء العائلي، في حين كان أخوه أنطوان شديد العدوانية حياله، بينما لم تدري أخته سوزان كيف تتصرف، خصوصا وأنه لم يرها منذ أن كانت تبلغ عشر سنوات، وحدها كاترين زوجة أخيه الجميلة كانت متفهمة لوضعه.

وتقدم عروض أسابيع الفيلم الأوروبي، وهي مبادرة للاتحاد الأوروبي بالمغرب هدفها التعريف بالأعمال السينمائية الأوروبية الناجحة التي تعكس نظرة أشهر المخرجين الأوروبيين إلى واقع أوروبا في ظل التنوع، على امتداد 14 يوما بأربع مدن مغربية، هي الدار البيضاء ومراكش والرباط وطنجة.

يذكر أن هذه التظاهرة بدأ تنظيمها منذ سنة 1991 من قبل بعثة الإتحاد الأوروبي بالمغرب بالتعاون مع سفارات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومعاهدها الثقافية بالمغرب، وبشراكة مع المركز السينمائي المغربي والمعهد العالي للفنون البصرية بمراكش وسينما كوليزي بمراكش والخزانة السينمائية بطنجة وسينما الريف بالدار البيضاء وسينما النهضة بالرباط.

10 لحظات مثيرة في حفل توزيع جوائز الأوسكار 2018

 الوكالات ـ «سينماتوغراف» شهد حفل توزيع جوائز الأوسكار لهذا العام 2018 مجموعة من اللحظات المثيرة والمواقف الطريفة والمؤثرة، حيث يشكل هذا الحدث، منصة تجمع نخبة من أفضل وأهم الممثلين والعاملين في مجال السينما. وفيما

مزيد   178