مخرج فيلم «16» الإنجليزى: أوروبا بأكملها تعانى أزمة عنصرية

763 مشاهدة

عرض ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة للأقصر السينمائي

الأقصر ـ  «سينماتوغراف»

أقام مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية ندوة حول الفيلم الإنجليزى  «16»  والذى عرض ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بحضور المخرج الانجليزى روب براون، وأدار الندوة الناقد محمد عاطف وصرح براون عقب الفيلم الذى يصل توقيته الى 80 دقيقة وان تصوير العمل استغرق 15 يوم فقط لأن ميزانيه الفيلم محدودة وانه استعان بممثلين محترفين ومنهم من قامت بدور الام.

 وحول مضمون الفيلم الذى آثار قضية التمييز والعنصرية فى المجتمع الانجليزى، قال: انا كمواطن انجليزى اعترف بأن هناك أزمه عنصرية فى المجتمع وللاسف هى ليست فقط فى المجتمع الانجليزى، ولكن فى كل الدول الأروبية نتيجة الوضع الاقتصادى الذى يجعل المجتمع يوجه غضبه الى الغرباء والمهاجرين.

 وفى سؤال حول ما إذا كان الفيلم يتعرض لقضايا الشباب فى المرحلة العمرية الصغيرة وما إذا كان لون البطل كأفريقى سببا فى المشاكل التى تعرض لها أجاب: المسألة ليست لها علاقة باللون أو سن المراهقة ولكن بقضية استغلال الاطفال فالصبى الافريقى عانى الاستغلال فى بلاده وعمل كمحارب وقاتل، فى حين ان زميله الانجليزى عانى أيضا من استغلال تاجر مخدرات، ومشكلة بطل الفيلم انه جاء هاربا من مكان كان يعمل فيه كقاتل وعندما شاهد مشاهد للقتل لم يستطع تجاوز ماضيه!.