ملتقى «كارتون موفي» يروِّج في فرنسا لأفلام الرسوم المتحركة للكبار

1218 مشاهدة

فرنسا ـ ليون ـ الوكالات : «سينماتوغراف»

في ملتقى «كارتون موفي» في مدينة ليون الفرنسية يجتمع صناع ومنتجي أفلام الرسوم المتحركة ليعرضوا آخر أعمالهم السينمائية.

تنفيذ فيلم متحرك يتطلب وقت طويلاً وتضافر الكثير من الجهود. ستون مشروعاً عرضت في هذا الملتقى، بعضها مازال في مرحلة النص وأخرى في طريق البحث عن أماكن عرض أو عن ممول لسد النفقات.

منذ إطلاق الملتقى في العام 2009 أسهم في إنجاز مايزيد عن 200 فيلم رسوم متحركة.

أكد مدير الملتقى أنيك مايس قائلا: «أهم ما في الأمر أن الكثير من منتجي الأفلام الوثائقية والروائية بدؤوا يهتمون بالرسوم المتحركة، وذلك يضفي المزيد من المواضيع الجديدة.. وسنرى المزيد أفلام الرسوم المتحركة للكبار».

فيلم من نوع «سنونوات كابول» مؤكد أنه للكبار… العمل مأخوذ عن رواية الكاتبه الجزائرية ياسمينة خضرا. أحداثه تجري في العاصمة الأفغانية خلال حكم طالبان. يقدم تصوراً عن الحياة تحت عهدة أشخاص يحملون أفكاراً متشددة، ويعالج تعقيد المشهد الأفغاني في مجتمع يتجه إلى فقدان الأمل. منتج العمل إيفان روفير معلقا على الفيلم: «طالبان خلقت نوعاً جداراً يصعب اختراقه، خلفه توجد حياة أشخاص عاديين. الخط الأساسي في العمل هو قصة الحب».

«مستر وو» فيلم رسوم متحركة بمقاربة وثائقية. العمل مأخوذ من صور حقيقة التقطتها عدسة المصور الفرنسي جوزيف بريتمان خلال رحلة في الصين قضاها برفقة صيني التقاه في باريس. المصور الفرنسي جوزيف بيرتمان يقول عن الفيلم: «من خلال الفيلم أروي علاقة عميقة بين رجلين من ثقافتين مختلفتين كلياً. إنه عمل هجين يجمع مشاهد لممثلين حقيقين مع مشاهد منفذة بطريقة الرسوم المتحركة بالإضافة إلى صور التقطتها بعدستي».

عمل بلجيكي في طور الإنجاز بعنوان «الصرصار» تعود أحداثه إلى الحرب العالمية الثانية. بعد نيله بطولة العالم في المصارعة يكتشف جان موردان أن الجنود الألمان قاموا باغتصاب ابنته العزيزة ميني في مدنية أوستند البلجيكية، فيقسم على الانتقام. من المقرر أن يعرض الفيلم في دورة هذا العام من مهرجان كان السينمائي. جان بولتهل مخرج العمل يقول: «من المهم أن يقدم هذا النوع من الأفلام بطريقة الرسوم المتحركة للكبار. أعتقد أنها تحمل الكثير من الإمكانيات».

الطفل اليتم «كوغجيت» أو «كوسا» وحياته في دار الأيتام هي محور الفيلم الذي يحمل اسم «مافي دو كورجيت» وهو من إنتاج فرنسي سويسري، ونال الكثير من الاستحسان. ميزانيته وصلت إلى 6 ملايين يورو. منتجة العمل أرميل غلورنيك تقول: «الهدف تسويق العمل على المستوى الدولي، وإيجاد موزعين يرغبون بعرضه على الناس. هذا هو رهاننا في ملتقى كرتون موفي».

من بين الأعمال المنجزة الفيلم السويدي «أغنية البحر». الرسوم نفذت باليد وهو ما قد دفع إلى برشيحه إلى جوائز الأوسكار. مخرج ومنتج العمل تعاونا عمل سابق تحت اسم «سر كيلس» الذي رُشح إلى جائزة أوسكار. مخرج العمل يقول: «في 2009 قدمنا فكرة هذا العمل في نفس الوقت الذي عرضنا فيه «سر كيلس» هنا في «كارتون موفي»، ثم عدنا وعرضناه عندما كان في مرحلة الإنجاز. اليوم نحن هنا وقد تم إنجاز الفيلم».

من الجدير بالذكر أن  ملتقى «كارتون موفي» ضرورة لكل الراغبين بعرض أفلامهم على شاشات السينما. معظم الأفلام التي عرضت وجدت طريقها إلى الشاشة الفضية، والكثير منها حاز على جوائز عالمية، ورشح لنيل الأوسكار.

 التريللر الخاص بفيلم الرسوم المتحركة Song of the Sea:

 

 

 

 

11 فيلما بالمسابقة الطويلة لـ«الأقصر الأفريقي».. و«مولانا» يمثل مصر

القاهرة ـ «سينماتوغراف» يتنافس 11 فيلما على جوائز مسابقة الأفلام الروائية الطويلة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية برئاسة السيناريست سيد فؤاد، في دورته السادسة التي تحمل اسم الفنان الراحل محمود عبد العزيز المقامة في الفترة

مزيد   1164