ننفرد بالصور : حفل خاص لـلترويج لـ «الجونة السينمائي» في مهرجان كان

48 مشاهدة

 كان ـ خاص «سينماتوغراف»

في إطار عملية الترويج للدورة الأولي لمهرجان الجونة السينمائي ضمن فعاليات الدورة الـ70 لمهرجان كان، أقيم مساء أمس حفل خاص على يخت بجوار قصر المهرجان في مدينة كان جنوب فرنسا، حضره وفد مهرجان الجونة المتواجد ضمن فعاليات مهرجان كان، الفنانة بشرى أحد المؤسسين والخبير العربي انتشال التميمي المدير الفني وأمير رمسيس مبرمج المهرجان، وكان في استقبال كافة الضيوف من نقاد وصحفيين عرب وعالميين رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس صاحب مبادرة إقامة مهرجان الجونه.

وخلال الحفل تم الكشف عن مطبوعات المهرجان وتوزيعها وهي تحمل بعض التفاصيل عن الدورة الأولي للهرجان الذي سينطلق في نهاية سبتمبر القادم.

المعروف أن الدورة الأولي تحمل شعار (سينما من أجل الإنسانية) وهذا ما سينعكس علي مجموعة الأفلام التي ستشارك في الدورة الأولي لمهرجان الجونه، وقال انتشال التميمي مدير المهرجان إنه سيتم فتح باب التقدم لطلب المشاركة في الدورة الأولى من المهرجان يوم 23 مايو الحالي، وسيبقى باب التقديم مفتوحاً حتى 31 يوليو 2017. وأوضح أن اللجنة المنظمة ستحرص على اختيار أفلام تمثل مزيج متناغم من الأفلام المحتفى بها دوليا، بالإضافة للأعمال السينمائية التي تتحدى الأنماط التقليدية وتعرض أوجه متنوعة للتعبير السينمائي. كما ستحرص اللجنة على إختيارها للأفلام المشاركة على القيمة الفنية والجودة العالية التي تهدف لتوسيع أبعاد التفاهم والتعايش المشترك.

ويتواجد القائمون على مهرجان الجونة السينمائى حاليا فى الدورة الحالية من مهرجان “كان” السينمائى للتعريف به على المستوى العالمى وتعزيز شراكاته التى بدأت مع التحضيرات الأولية وكان حفل الأمس أولى فاعليات مهرجان الجونة فى مهرجان كان السينمائي، وقد كثفت إدارة “الجونة السينمائي” تواجدها مؤخرا فى العديد من المهرجانات العربية والدولية على مدى الأشهر الماضية، للتسويق والترويج عن المهرجان باعتباره منصة حوار بين مختلف الأصوات السينمائية الدولية وكونه سيشكل همزة وصل بين صناع الأفلام العرب وبين نظرائهم الدوليين من خلال تنظيم حلقات نقاش، وجلسات حوارية، وورش ومحاضرات أساتذة السينما بحضور أهم صناع القرار والخبراء فى صناعة السينما.

محمود عبد العزيز.. النهايات أيضا متشابهة

  البدايات متشابهة.. والنهايات أيضا متشابهة، وكأنه قدر هؤلاء أن يكون الرحيل كذلك بأمراض متشابهة، فما عاناه النجم أحمد زكى هو نفسه ما عناه نور الشريف، وهو أيضا نفس ما عاناه محمود عبد العزيز،

مزيد   1308