«وارنر بروس» تستغني عن أليشيا فيكاندر بـ «Tomb Raider 2»

374 مشاهدة

الوكالات ـ «سينماتوغراف»

يبدو أن الممثلة السويدية، الحائزة على جائزة الأوسكار، أليشيا فيكاندر، ستكون خارج حسابات الجزء الثاني من فيلم المغامرات والأكشن “Tomb Raider 2″، بعد أن تعثر الجزء الأول في تحقيق إيرادات جيدة بشباك التذاكر العالمي.

ووفقًا لتقرير نشره موقع “موفي ويب” الأمريكي، فإن استديوهات وارنر بروس المنتجة للفيلم سوف تعيد النظر في شخصية “لارا كروفت” بالجزء الجديد، والبحث عن بديل لأليشيا فيكاندر بات أمر حتمي، حيث لم ينل الفيلم سوي تقيمات متوسطة سواء من آراء المشاهدين والنقاد أو حتى مواقع تقيمات الأفلام الكبرى.

الفيلم فشل إلى حد كبير في السوق الأمريكية، حيث وصلت إجمالي إيراداته 44 مليون دولار، من إجمالي ميزانية بلغت 94 مليون دولار تقريبًا، ولكن السوق الأجنبية هي ما انقذت وارنر بروس بشباك التذاكر، بعدما نجحت في حصد 170 مليون دولار.

وكان عشاق ومتابعي السلسلة قد سخروا من اختيار فيكاندر لأداء الدور، معللين بأن جسدها نحيل للغاية لأداء مثل هذه الشخصية، وأن إطلالتها أقرب للعدائين، وأبطال ألعاب القوى منها لشخصية “لارا كروفت”، والتي تعد أيقونة ألعاب الفيديو خلال فترة التسعينيات.

ويُعد العمل هو إعادة إنتاج للسلسلة التي قدمتها النجمة أنجلينا جولي عامي 2001 و2003، وقد حققت نجاحًا ضخمًا بصالات السينما وقتها، فضلًا عن الشهرة الواسعة التي اكتسبتها اللعبة.