«واندر وومان» الأعلى إيراداً في أفلام الحركة التي تخرجها امرأة

3264 مشاهدة

الوكالات ـ «سينماتوغراف»

لا يزال فيلم واندر وومان أو “امرأة رائعة” يسير في طريقه، لتحطيم الأرقام القياسية لشباك التذاكر، لكي يصبح الأعلى إيراداً في أفلام الحركة الحية التي تخرجها امرأة.

وجمع الفيلم إيرادات بلغت أكثر من 620 مليون دولار في أنحاء العالم، منذ إطلاقه قبل 21 يوما، وذلك حسب تقاير إعلامية.

ويتجه الفيلم إلى تجاوز فيلم كونغ فو باندا 2 الذي أخرجته امرأة أيضا، والذي جمع 665.7 مليون دولار.

ويتوقع محللون أن يتفوق فيلم واندر وومان على فيلم فروزن أو “ملكة الثلج”، الذي صدر عام 2013، وهو من إخراج رجل وامرأة، والذي حقق مبيعات تذاكر بنحو 1.28 مليار دولار.

وكتب سكوت ميندلسون في مجلة فوربس أنه من المتوقع أن يجمع فيلم واندر وومان نحو 319 مليون دولار، في الولايات المتحدة فقط خلال 24 يوما من إطلاقه.

ويعد ذلك الرقم أقل قليلا من الأرقام الإجمالية التي حققها كل من فيلم سويسايد سكويد أو الفرقة الانتحارية الذي جمع 325 مليون دولار، وفيلم باتمان ضد سوبر مان: فجر العدالة، الذي جمع 330 مليون دولار.

ويقول ميندلسون إن الفيلم، الذي تلعب فيه دور البطولة الممثلة الإسرائيلية غال غادوت، قد تخطى بالفعل الرقم القياسي لمبيعات التذاكر الدولية لفيلم “ماما ميا”، للمخرجة البريطانية فيليدا لويد، الذي صدر عام 2008 وجمع 609 مليون دولار.

وكتب ميندلسون: “لا يزال فيلم الحركة المثير يحقق نجاحا، سواء من حيث الأرقام أو الجماهيرية”.

وأضاف: “إيراداته المتوقعة بنحو 27.5 مليون دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع الرابع تعد أقل بنسبة 33 في المئة، عن إيرادات عطلة نهاية الأسبوع الماضي، والتي تعد رقما فلكيا بالنسبة لفيلم كهذا”.

وتابع ميندلسون أنه من المتوقع أن يحقق فيلم واندر وومان “سابع أكبر إيرادات لعطلة نهاية الأسبوع الرابع على الإطلاق”.

ويعد فيلم واندر وومان أول فيلم تجسد فيه امرأة دور البطل الخارق وتخرجه امرأة أيضا، وتلقى الفيلم تقييمات إيجابية من النقاد السينمائيين على نطاق واسع.

ويعرف صُّناع السينما في هوليوود بترددهم في اختيار مخرجات من النساء، خاصة للأفلام الضخمة التي تعتمد على البطل الخارق.