وشم على ذراع ممثلة فيلم «البائع» الايراني يثير ضجة في طهران

1144 مشاهدة

طهران ـ «سينماتوغراف»

أثارت تارانه أليدوستي الممثلة الإيرانية الشهيرة  والتي حصل فيلمها الأخير «البائع» على جائزتين من مهرجان كان السينمائي الدولي، جدلاً في إيران بعدما ظهرت في المؤتمر الصحفي الخاص بالفيلم في طهران والذي انعقد الاثنين الماضي، والتقطت الكاميرات صور لها تشير إلى وجود وشم نسائي على ذراعها.

ويرمز الوشم لقوة المرأة يبين قبضة مرفوعة تخرج من أسفل أكمام تارانه أليدوستي، البالغة من العمر 32 عاماً، والمعروفة لدى البعض باسم ناتالي بورتمان الإيرانية.

وسرعان ما انتقد المتشددون عبر الشبكات الاجتماعية في إيران أليدوستي – المتزوجة ولديها ابنة – قائلين إن ذلك الرمز يعني أنها تؤيد الحق في الإجهاض وتناهض مفهوم الأسرة، بحسب تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، الثلاثاء 31 مايو/أيار 2016.

وقام العديد من مؤيديها بالدفاع عنها عبر موقع تويتر. وكتبت امرأة: «حينما أفكر في الأمر الآن، أجد أنني أؤيد حقوق المرأة منذ البداية». وكان مستخدمو تويتر الآخرون أقل تملقاً، حيث كتب أحدهم: «إنكم تعلنون عن الأجانب».

وعلى مدار يوم أمس الثلاثاء، سيطر تساؤلان على الشبكات الاجتماعية يتعلقان بما إذا كانت أليدوستي تحمل مثل هذا الوشم؟ وما إذا كان يعني ذلك أنها تناصر حقوق المرأة؟

وأجابت أليدوستي عن أحد السؤالين بنفسها، حيث قالت على حسابها بتويتر: «اهدأوا. نعم أنا أناصر حقوق المرأة»، لكنها رفضت التعليق على سؤال الوشم، قائلة إن هذه أمور شخصية.

ونشرت أيضاً توضيحاً باللغة الإنكليزية لمعنى القبضة الأنثوية، حيث كتبت: «إنها رمز قوة المرأة وأصبحت رمزاً لمناصرة المرأة». ولم يستطع أحد الوصول إليها للتعليق.

والوشم ممنوع من السلطات الإيرانية، وكان مرتبطًا بالمجرمين، لكنه بدأ يستهوي جيل الشباب الذين يفضلون استخدام المصطلح الإنجليزي «tattoo» بدل التسمية التقليدية الإيرانية «خالكوبي».

ولا شيء في القوانين الإيرانية يمنع الوشم، لكن السلطات تبرر هذا المنع بالشريعة.

«وردة» في السوق السينمائي الأوروبي ببرلين

برلين ـ «سينماتوغراف» مدفوعاً بنجاحه في دور العرض بالعالم العربي، يشارك فيلم الرعب المصري «وردة» في السوق السينمائي الأوروبي ضمن الدورة الـ 65 من مهرجان برلين السينمائي الدولي الذي يُعد إحدى أهم المحطات في

مزيد   551