ويس أندرسون: «آيل أوف دوجز» فيلم مناسب لهذا التوقيت

110 مشاهدة

الوكالات ـ «سينماتوغراف»

أصبح فيلم (آيل أوف دوجز) للمخرج الأمريكي ويس أندرسون أول فيلم رسوم متحركة يعرض في افتتاح مهرجان برلين السينمائي الدولي.

ويتناول الفيلم مدينة يابانية قررت ترحيل كل الكلاب فيها إلى جزيرة تستخدمها السلطات مكبا للنفايات بسبب تفش لمرض في المدينة. ثم يتتبع الفيلم المغامرات التي يخوضها الطفل (أتاري) الذي يقود طائرة ليصل إلى الجزيرة بحثا عن كلبه الأليف (سبوتس).

ويقول أندرسون إنه فكر في البداية في أنه يريد أن يصنع فيلما عن الكلاب ويدمج ذلك بحبه لليابان وإن فكرة الإسقاط السياسي والخيال العلمي لم تبدأ التطور في التطور في ذهنه بشأن مدينة (ميجاساكي) الخيالية إلا لاحقا.

وأضاف أندرسون في مؤتمر صحفي عقد عقب عرض الفيلم في افتتاح المهرجان ”كانت السياسة في هذا المكان المختلق في اليابان من نسج خيالنا.. لكن بسبب عملنا في هذا الفيلم لفترة طويلة.. بدأ العالم يتغير… وفجأة بدا أنه مناسب لهذا التوقيت“.

وتابع قائلا ”ربما استوحينا في الفيلم أفكارا جديدة من الحياة الواقعية من أماكن صغيرة على الطريق لكنها… قصة شعرنا أنها قد تحدث في أي وقت وأي مكان“.

ولدى سؤاله عن كيفية تمكنه من جمع هذا الكم من النجوم لتأدية الأدوار الصوتية في فيلمه قال أندرسون ”ما يميز أفلام الرسوم المتحركة هو أنه لا يسعك القول أنك لست متاحا. يمكننا أن نقول ’حسنا.. سنفعل ذلك في أي وقت.. يمكننا أن نفعل ذلك في منزلك في أي وقت من اليوم، ولا توجد أعذار تماما’، وهذا ساعدنا “.

ومن بين النجوم الذين قاموا بالأدوار الصوتية في الفيلم براين كرانستون وبيل موراي وسكارليت جوهانسن وجريتا جيروج المرشحة لنيل أوسكار.

والفيلم هو واحد من بين 19 فيلما تتنافس على جوائز الدب الذهبي والدب الفضي في المهرجان التي ستمنح في 24 فبراير شباط.

سبوت لايت: «النص».. أزمة الفيلم المصري

تحكم الممثل والمنتج سبب تراجع دور النص في العمل السينمائي   القاهرة ـ «سينماتوغراف» تعد أزمة نصوص الأفلام هي محور ارتكاز صناعة السينما، نظرا لاعتماد مجمل العمل السينمائي عليها بشكل مباشر أو غير مباشر،

مزيد   4042