«لا لا لاند» يتصدر الرقم القياسي للأفلام الحائزة على جوائز غولدن غلوب

664 مشاهدة

الوكالات ـ «سينماتوغراف» 

حقق فيلم “لا لا لاند”، أمس الأحد، رقماً قياسياً في حفل جوائز “غولدن غلوب” (الكرة الذهبية)، إذ حصل على 7 جوائز، موزعة على 7 فئات رُشّح لها كلها، وهي: أفضل فيلم موسيقي أو كوميدي، أفضل مخرج، أفضل سيناريو، أفضل ممثل في فيلم كوميدي أو موسيقي، أفضل ممثلة في الفئة نفسها، أفضل أغنية أصلية، وأفضل موسيقى.

وتفوق “لا لا لاند” على فيلم “أحدهم طار فوق عش المجانين” (1975)، والذي فاز بست جوائز، وهي: أفضل فيلم درامي، أفضل ممثل في فيلم درامي للممثل جاك نيكلسون، أفضل مخرج لميلوش فورمان، أفضل ممثلة في فيلم درامي للويز فليتشر، أفضل سيناريو لبو غولدمان، وأفضل ممثل صاعد لبراد دوريف.

كما فاز فيلم “قطار منتصف الليل” (1978)، بست جوائز “غولدن غلوب”، إذ فاز بجائزة أفضل فيلم درامي، أفضل سيناريو فيلم درامي لأوليفر ستون، أفضل موسيقى تصويرية لجورجيو موردر، أفضل ممثل مساعد في فيلم درامي لجون هارت، أفضل مخرج لآلان باركر، وأفضل ممثل في فيلم درامي لبراد دايفيس.

وحصل فيلم “دكتور جيفاغو” (1965)، على خمس جوائز “غولدن غلوب”، وتوزعت كالتالي: أفضل فيلم درامي، أفضل ممثل في فيلم درامي للممثل المصري عمر الشريف، أفضل مخرج لدايفيد لين، أفضل موسيقى تصويرية لموريس جار، وأفضل سيناريو لروبرت بولت.

وحصد فيلم “قصة حب” (1970)، 5 جوائز “غولدن غلوب”، وهي: أفضل فيلم درامي، أفضل مخرج لآرثر هيلر، أفضل ممثلة في فيلم درامي لآلي ماكغرو، أفضل موسيقى تصويرية لفرانسيس لاي، وأفضل سيناريو لإيريك سيغال.

أما فيلم “العرّاب” (1972)، فحصل أيضاً على 5 جوائز “غولدن غلوب”، هي: أفضل فيلم درامي، أفضل ممثل في فيلم درامي لمارلون براندو، أفضل مخرج وأفضل سيناريو لفرانسيس فورد كوبولا، وأفضل موسيقى تصويرية لنينو روتا.

وفاز فيلم “ولادة نجمة” (1976)، بخمس جوائز، هي: أفضل فيلم موسيقي أو كوميدي، أفضل ممثلة في فيلم موسيقي أو كوميدي لباربارا سترايسند، أفضل ممثل في الفئة نفسها لكريس كريستوفرسون، أفضل موسيقى تصويرية لبول ويليامز وكيني آشر، وأفضل أغنية أصلية لسترايسند وويليامز.

«بين شقيقتين».. اورنيلا وتريزا والمخرج ثالثهما

 «القاهرة» ـ أحمد رشوان اكتست العديد من الأفلام الوثائقية بالصبغة الذاتية في السنوات الاخيرة، وصارت الأفلام الوثائقية الشخصية التي شكل صانعيها وأسرهم وأصدقائهم الشخصيات والموضوعات الرئيسية لها ملمحا هاما بدا ملموسا في الأفلام التي

مزيد   3743