4 أسباب تجعل «كارول» تنافس على السعفة

1143 مشاهدة

كان ـ خاص «سينماتوغراف»

ينطلق يوم 17 مايو الجاري العرض العالمي الأول لفيلم «كارول ـ Carol»، والذي ينافس ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان كان هذا العام 2015، ومن المتوقع أن يلقى إقبالا كثيفا ومتابعة كبيرة جدا، أولا: لأن احداثه تدور حول كارول وهي سيدة تجسد دورها كيت بلانشيت والتي تعيش فى فترة الخمسينيات فى نيويورك والتي تحاول إغواء سيدة أخرى في العشرينات من عمرها والتى تقوم بدورها (روني مارا)، وثانيا: لما اعلنته كيت بلانشيت خلال حوارها مع مجلة فرايتي حول دورها في الفيلم عندما سُئلت النجمة البالغة من عمرها 45 عاما، هل هذه هى أول تجربة لكِ فى ممارسة المثلية؟ فردت كيت بإجابة غير متوقعة فقالت: (في الفيلم أم في الواقع؟)، فطلب منها الصحفي التابع للمجلة أن تتوسع فى إجابتها فقالت كيت (في الواقع، نعم لقد مررت بعدة علاقات مماثلة مع نساء)، وأكدت (مرات عديدة)، وثالثا: لأن مخرج  الفيلم الأمريكي «تود هاينز» ليس بالغريب على الترشيحات والجوائز فقد تلقت أفلامه السابقة Far From Heaven و I’m Not There وVelvet Goldmine  العديد من الترشيحات و اشادات النقاد، وهذه المرة يعود «هاينز» بالفيلم  الدرامي الرومانسي Carol والمقتبس من رواية The Price of Salt للكاتبة الراحلة «باتريشيا هايسميث»، ورابعا: لأن الكاتبة «هايسميث» سبق وأن قامت بتأليف العديد من الروايات الشيّقة ملهمةً فيها صناع السينما بما فيهم الكبير «ألفريد هيتشوك» مخرج فيلم الجريمة والإثارة النفسية الكلاسيكي الرائع Strangers on a Train والمقتبس من أحد أشهر رواياتها التي تحمل العنوان نفسه. وهاهي أعمالها تعود للسينما من جديد من خلال «هاينز» الذي غاب عن الشاشة الكبيرة لمدة 8 سنوات تقريباً ليعود بأحد أكثر الأفلام الدرامية المنتظرة لهذا العام والتي تفرض نفسها بقوة في المنافسة على الجائزة الكبرى لمهرجان كان.

فيلم كارل

كاريزما سينمائية جعلته فوق النقد

ألفريد هيتشكوك السمين والمنطوي .. ابن تاجر الخضار اللندني خاص ـ “سينماتوغراف” الكاريزما مسألة تتعلق بالمبدع ولكنها تمارس السلطة على المتلقي لتضعه دائما في الموقف الأضعف أمام الإبداع. والكاريزما في عالم السينما يمكن أن

مزيد   989