4 أفلام قصيرة تقودها المرأة داخل سباق «لقاء الصورة»

959 مشاهدة

يختتم عروضه اليوم بفيلم تونسى

القاهرة ـ «سينماتوغراف»:  محمد البحيرى

يختتم مهرجان «لقاء الصورة» الذى ينظمه المركز الثقافى الفرنسى بالقاهرة عروضه اليوم باعلان نتيجة مسابقة الأفلام القصيرة، ويترأس لجنة تحكيمها الناقد طاهر شيخاوى وعضوية كل من المخرجين اسلام العزازى ونادية كامل، وسيعرض فى ختام المهرجان الفيلم التونسى الطويل «بيدون» للمخرج جيلانى السعدى، والفيلم الفرنسى الوثائقى «التصويت على الهدف»  للمخرجة اليزابيث لوفرى، وتشهد مسابقة الأفلام القصيرة منافسة قوية بين24  فيلما روائيا وتسجيليا في الدورة الحادية عشر لمهرجان (لقاء الصورة) منهم أربعة أفلام تقودها مخرجات مصريات يتنافسن مع 20 مخرجا شابا، وقد قدمن تجارب ناضجة من المتوقع أن تقتنص بعض جوائز هذه الدورة، وهذه الأفلام هى:

«مطلوب موظفة حسن المظهر»

من الأفلام الوثائقية القصيرة اخراج دينا الهواري، وانتاج 2014، حيث يناقش ظاهرة الإعلانات التي يعلقها أصحاب المحلات التجارية، فكثيرا ما نجد هذه المحلات تطلب (فتاة حسنة المظهر) للعمل دون الاهتمام بالمؤهلات الدراسية أو الخبرة، حيث يوضح الفيلم أن هذه المحلات تهتم بالمظهر فقط.

لقطة من فيلم الهايكو

«الهايكو»

من إخراج رانيا فؤاد، وانتاج عام 2014، وهو من أفلام التحريك التى تم تنفيذها بتقنية الروتوسكوب، حيث يتناول حوالى (3) نصوص متشابكه تضم شعر الهايكو من الشرق، أما الصوت والصورة فمن الغرب، ويتسم الفيلم بأسلوب فنى متميز .

«ع البحر»

فيلم روائى قصير للمخرجة شيماء الجوادي، يسهم الفيلم في توثيق أهم المظاهر والمعالم التي يتمتع بها شاطئ البحر المتوسط بمحافظة الإسكندرية، ويستعرض حالة الزحام التى يشهدها سواء من المطافين أو جمهور الاسكندرية والصيادين .

«شقة القصر العيني»

وهو من اخراج سما والي، يأخذنا فى رحلة للتعرف على الأنماط الحياتية السابقة التي تعكس تاريخ التغيرات الاجتماعية التي شهدتها مصر في القرن الماضي، وذلك عن طريق شقة بالقصر العيني كانت تسكنها عائلة من الطبقة المتوسطة في قلب القاهرة بداية من الستينيات وحتي التسعينيات.

كما أن هناك أفلاما أخرجتها المرأة ولكنها خارج سياق المنافسة، إلا أنها عرضت خلال المهرجان وحازت على اعجاب الجمهور وهي:

 «ربيع 89» للمخرجة أيتن آمين، وقصة وسيناريو وسام سليمان، وفيه تظهر كامليا وسارة في آخر أيام البراءة في ربيع سنة 1989، وهما فتاتان في سن المراهقةـ تقعان في غرام نفس الشخص وتحكيان نفس القصة مرتين.

«أنا الشعب» للمخرجة آنا روسييون، وهو من الأفلام الوثائقية التي ترصد ما حدث في مصر مع اندلاع ثورة 25 يناير 2011 ، عندما شهدت القاهرة تظاهرات عارمة تطالب بـ(العيش .. الحرية.. العدالة الاجتماعية) ثم تطورت للإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك، في الوقت الذي كان يتابع فيه أهالي الصعيد الأحداث عبر شاشات التلفاز.

 

«باب الوداع» و«ذيب» الأفضل في اختيار جمعية نقاد السينما المصريين

القاهرة ـ «سينماتوغراف» نظمت جمعية نقاد السينما المصريين برئاسة الناقد محسن سويفى جلسة علنية لاختيار أفضل فيلم مصرى، وأفضل فيلم أجنبى عُرضا تجارياً فى مصر، وأسفرت المناقشة المفتوحة عن اختيار فيلم «باب الوداع» تأليف

مزيد   995