9 أفلام تحظى بمنح صندوق الفيلم القطري لمؤسسة الدوحة للأفلام

1031 مشاهدة

الدوحة ـ «سينماتوغراف»

أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام عن قائمة بأسماء تسعة مشروعات أفلام قصيرة حصلت على منح صندوق الفيلم القطري في أولى دوراته، حيث أنشأ الصندوق حديثاً بهدف دعم صناع الأفلام القطريين.

وتضم قائمة مشروعات الأفلام القصيرة الحائزة على المنح ستة أفلام روائية، وفيلمي رسوم متحركة، وفيلماً وثائقياً، ومن المقرر الإعلان عن أسماء أربعة مشروعات أفلام طويلة التي حصلت على منح من الصندوق في وقت لاحق من هذا العام.

وتعكس المشروعات المختارة تنوعاً كبيراً من حيث المضمون، إذ تتطرق إلى موضوعات العلاقات الأسرية، وحكايات خرافية بقالب عصري، وعلاقات الشرق بالغرب، وإلى قصص عن الإيمان والحب والخيانة.

ويحضر التنوع أيضا في أصناف الأفلام المختارة، فمنها ما يندرج تحت فئة الأفلام الوثائقية وأفلام الخيال العلمي والفانتازيا والدراما العائلية.

وستتعاون المؤسسة مع صاحب كل مشروع فائز بمنحة الصندوق على تطوير السيناريو ووضع ميزانية المشروع وتحديد جدول التصوير، وعلى الاستعانة بطاقم عمل إبداعي وتقني، كما ستوفر المؤسسة فرصاً للاستفادة من نصح وتوجيه خبراء في مجال صناعة الأفلام وذلك وفق ما تقتضيه الحاجة.

وفي هذا السياق، صرحت المدير التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام فاطمة الرميحي: «يمثل صندوق الفيلم القطري تعاوناً حقيقياً بين صناع الأفلام والمؤسسة، وذلك في إطار دعمنا المتواصل لهم في تحقيق رؤاهم السينمائية».

«أنشأنا الصندوق بهدف تعزيز آليات دعم قائمة كانت قد أسستها مؤسسة الدوحة للأفلام لتمهيد الطريق أمام صناعة الأفلام هنا في قطر، وجاءت بنية الصندوق استجابة لما وصلنا من ردود فعل لصناع أفلام قطريين كنا قد عملنا معهم على مدار السنوات الخمس الماضية. وبما أننا ندرك أن تقديم التمويل غير كاف، حرصنا من خلال صندوق الفيلم القطري على اعتماد مقاربة دعم متكاملة تجمع بين إتاحة التمويل وتطوير السيناريو والتوجيه وموارد صناعة الأفلام والدعم الإنتاجي، وذلك بما يتناسب مع الاحتياجات الخاصة لكل مشروع».

ويهدف صندوق الفيلم القطري إلى تطوير أربعة أفلام طويلة وإلى تطوير وإنتاج ثمانية أفلام قصيرة كل عام من خلال دورتين يستقبل خلالهما طلبات المنح من مخرجين وكتاب قطريين.

وسيقع الاختيار على واحد من أربعة مشروعات أفلام طويلة في مرحلة التطوير لتمكينه من الاستفادة من الدعم الإنتاجي الذي يوفره الصندوق من خلال إتاحة التوجيه والدعم المالي. وبالنظر إلى العدد الكبير من الطلبات المتميزة التي استقبلها الصندوق هذا العام، قررت المؤسسة استثنائياً قبول طلب إضافي ليصبح عدد مشروعات الأفلام القصيرة الحائزة على المنح تسعة.

ويمكن لأصحاب مشروعات الأفلام التي ما زالت في مراحل مختلفة من إعداد المعالجة السينمائية وكتابة السيناريو الحصول على تمويل بهدف التطوير يصل إلى ما أقصاه 182.000 ريال قطري، كما يشتمل دعم المؤسسة على إتاحة فرص للاستفادة من نصح وتوجيه الخبراء في مجال صناعة الأفلام. وأما أصحاب مشروعات الأفلام القصيرة، فيمكنهم الحصول على ميزانية تطوير وإنتاج يبلغ سقفها 182.000 ريال قطري، كما يشتمل دعم المؤسسة على توفير التوجيه والمعدات والدعم الإنتاجي.

 وبالإضافة إلى منح صندوق الفيلم القطري، يمكن لصناع الأفلام القطريين التقدم بطلب منحة من خلال برنامج منح مؤسسة الدوحة للأفلام، الذي يعنى بدعم صناع الأفلام القطريين إلى جانب صناع أفلام يخوضون تجربتهم الإخراجية الأولى أو الثانية من شتى بلدان العالم، كما توفر المؤسسة دعماً إبداعياً ولوجستياً ومادياً لمشروعات صناع الأفلام القطريين من خلال مبادراتها التعليمية.

وبخصوص المشاريع الفائزة فهي: «ألف يوم ويوم» لعائشة الجيدة و«الجوهرة» لنورة السبيعي و«حمر» لخلود العلي و«الدمية» لناصر عبدالرضا و«رحلة من الحب وإليه» لعبدالله الملا و«الشهاب» لأمل المفتاح و«ليس أمامنا وقت» لمريم مسرواه و«ناصر» للشيخة شيخة محمد آل ثاني و«عامر الأسطورة العربية: من فيافي الصحراء إلى مجد المضمار» لجاسم سعد الرميحي.